موقع المصدر

ads
ads
بترول وطاقة

ربط حقل لوثيان للغاز بمحطات الإسالة في مصر

الإثنين 22 فبراير 2021 - 02:00 م
المهندس طارق الملا
المهندس طارق الملا وزير البترول
طباعة
المصدر- خاص
اتفقت مصر وإسرائيل على مد خط أنابيب لربط حقل غاز إسرائيلي كبير بمحطات الإسالة في مصر لزيادة تصدير الغاز إلى أوروبا، كما وقعت مصر مذكرة تفاهم مع السلطة الفلسطينية لتطوير حقل غاز قبالة سواحل غزة.

ذكر يوفال شتاينتز وزير الطاقة الإسرائيلي، أنه اتفق مع طارق الملا، وزير البترول والطاقة المعدنية، على مد خط أنابيب لربط حقل لوثيان الإسرائيلي البحري للغاز الطبيعي بمحطات الإسالة في شمال مصر، وفق وكالة «رويترز».

وقال الفلسطينيون أيضا إنهم وقعوا اتفاقا مع الملا الذي زار إسرائيل والضفة الغربية المحتلة بشأن تطوير حقل غاز قبالة ساحل غزة.

واستضاف شتاينتز اجتماعا مع الملا ويبحث البلدان عن سبل جديدة لتنمية الغاز الطبيعي في شرق البحر المتوسط.

يقع حقل لوثيان على بعد 130 كيلومترا قبالة ساحل إسرائيل ويزود بالفعل سوقها الداخلي بالغاز ويصدره إلى الأردن ومصر. ومن مساهميه «شيفرون وديليك للحفر».

ويبحث شركاء لوثيان خيارات توسيع المشروع، ومنها إقامة منشأة عائمة للغاز الطبيعي المسال أو خط أنابيب تحت البحر لربط الحقل بمحطات الإسالة في مصر، المتوقفة عن العمل أو التي تعمل بأقل من طاقتها.

وذكر شتاينتز أن الحكومتين ماضيتان في خطة مد خط الأنابيب وتعملان على التوصل لاتفاق رسمي.

وقال مكتب شتاينتز في بيان «اتفق الوزيران على إنشاء خط أنابيب غاز بحري من حقل لوثيان للغاز إلى منشآت الإسالة في مصر من أجل زيادة صادرات الغاز إلى أوروبا عبر منشآت الإسالة في مصر».

ووقع الملا مذكرة تفاهم بخصوص مساعدة مصر في تطوير حقل غاز غزة مع شريكي المشروع، صندوق الاستثمار الفلسطيني، صندوق الثروة السيادي التابع للسلطة الفلسطينية، وشركة اتحاد المقاولين.

ويبعد حقل غاز غزة مارين نحو 30 كيلومترا قبالة ساحل القطاع وتشير التقديرات إلى أنه يحوز أكثر من تريليون قدم مكعبة من الغاز الطبيعي.
طباعة
ads
ads
تصويت
هل تتوقع انتهاء فيروس كورونا خلال عام 2021

هل تتوقع انتهاء فيروس كورونا خلال عام 2021
ads