تكنولوجيا

الضرائب: «الإيصال الإلكتروني» ترتكز على نظام مركزي لمراقبة جميع التعاملات التجارية

الثلاثاء 24 مايو 2022 - 11:15 ص
مصلحة الضرائب المصرية
مصلحة الضرائب المصرية - أرشيفية
أكد رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب المصرية، أن منظومة الإيصال الإلكتروني هى إحدى مشروعات التحول الرقمي ضمن حزمة مشروعات تطوير المصلحة، والتى تحظى بمتابعة مستمرة من وزير المالية، لافتًا إلى أن هذه المنظومة ترتكز على إنشاء نظام مركزي لمراقبة ومتابعة جميع التعاملات التجارية للسلع والخدمات بين الممولين، والمستهلكين.

ولأوضح أنه يتم تنفيذ هذا النظام من خلال التكامل الإلكتروني مع أجهزة نقاط البيع POS والأنظمة المحاسبية المميكنة ERP System لإصدار الايصالات لدى التجار ومقدمي الخدمات، بما يساعد فى تحقيق أهداف المنظومة والعديد من المزايا للممول والمستهلك.

وأشار "عبد القادر" أنه بدأ التشغيل التجريبى لمنظومة الإيصال الإلكترونى فى منتصف أبريل الماضى، لافتًا إلى بدء إلزام الممولين بالمنظومة إعتبارًا من يوليو المقبل، لافتًا إلى أن منظومة الايصال الالكتروني تسهم في دمج الاقتصاد غير الرسمي في الاقتصاد الرسمى، وحصر المجتمع الضريبي بشكل أكثر دقة، وإرساء دعائم العدالة الضريبية، وتكافؤ الفرص بين الممولين في السوق المصرية، واستيداء حقوق الخزانة العامة للدولة.

وأوضح "عبد القادر" أن تطبيق منظومة الإيصال الإلكترونى يحقق العديد من الفوائد والمزايا للشركات على المدى القصير، وعلى المدى البعيد بعد تطبيق المنظومة، قائلًا إن المصلحة قامت بتوفير هذا الرابط على موقعها الإلكترونى.

و يقدم الرابط كافة المعلومات التى تمثل دليل للممول للتعامل مع الإيصال الإلكترونى، مشيرًا إلى أن الرابط يحتوى على أدلة إرشادية لكيفية التعامل مع الإيصال الإلكترونى، وهى دليل الممول التعريفى بمنظومة الإيصال الإلكترونى، ودليل الممول للاستعداد لمنظومة الإيصال الإلكترونى – التسجيل بالمنظومة، ودليل الممول للاستعداد لمنظومة الإيصال الإلكترونى – التكامل والأكواد، ودليل الأسئلة الشائعة عن منظومة الإيصال الإلكترونى، وورش عمل تم تنظيمها للتعريف بالمنظومة.