تكنولوجيا

إتاحة خدمات «القوى العاملة» على بوابة مصر الرقمية

السبت 16 يناير 2021 - 03:22 م
المصدر- خاص
جانب من توقيع البروتوكول
جانب من توقيع البروتوكول
وقع محمد سعفان، وزير القوى العاملة، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، اليوم السبت 16 يناير، بديوان عام وزارة القوى العاملة، بروتوكولا للتعاون بشأن تنفيذ أعمال تطوير البوابة الإلكترونية والخدمات الإلكترونية لوزارة القوى العاملة وإتاحتها على بوابة مصر الرقمية. 

يأتي البروتوكول في إطار تفعيل دور أدوات وتقنيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كمحرك رئيسي لتطوير الخدمات والأعمال بشكل عام بهدف تحسين كفاءة الخدمات المقدمة للمواطن بشكل خاص، من خلال تطوير بوابة وزارة القوى العاملة وميكنة بعض خدماتها.

وقال وزير القوى العاملة عقب التوقيع، إن البروتوكول يهدف إلى تحقيق التحول الرقمي من خلال توفير وتحسين كفاءة خدمات الوزارة ومنظومة العمل الخاصة بها، وتوفير الخدمات المميكنة على منصة مصر الرقمية للتيسير على المواطنين وتقليل زمن المعاملة للخدمة الحكومية من خلال تفعيل دور تكنولوجيا المعلومات.

ولفت سعفان، في تصريحات على هامش التوقيع إلى أن التحول الرقمي للدولة المصرية جعل لزامًا التعاون مع وزارة الاتصالات بصفتها المسئولة عن ذلك التحول، وأن البروتوكول الذى وقع اليوم، سيشمل كل مجالات العمل فيما بين الوزارتين، وبالتالي قامت الوزارة بتوصيف كل الأعمال التى تقدمها، بصفتها المعنية بتحمل مسئولية تلك الملف أمام الدولة.

وأضاف أن البروتوكول يعتبر بمثابة الانطلاقة نحو مجال مفتوح فيما بين الوزارتين في العديد من الملفات، وما يستجد من موضوعات مستقبلًا خاصة بالتحول الرقمي والتشغيل الإلكتروني، وسوف يفتح المجال نحو التطرق لموضوعات متطورة تضاف للبروتوكول.

وأكد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن هذا التعاون يأتي في إطار تضافر جهود قطاعات الدولة من أجل بناء مصر الرقمية؛ في إطار الدور الذي تضطلع به الوزارة المعلومات لتطويع التكنولوجيا الحديثة في تمكين قطاعات الدولة من تحقيق التحول الرقمي وتطوير منظومة العمل بها.

وأوضح طلعت، أنه سيتم التعاون بين الوزارتين وفقًا لرؤية استراتيجية ترتكز على محورين رئيسيين أحدهما يتعلق بالشق التقني الذي يتضمن تطوير البوابة الإلكترونية لوزارة القوى العاملة ورفع كفاء الخدمات التي تقدمها الوزارة للمواطنين وإتاحتها على منصة مصر الرقمية؛ والآخر هو الشق التعليمي وتنمية المهارات من خلال توفير التدريب المهنى على منصة رقمية يتم ربطها بالبوابة الإلكترونية لوزارة القوى العاملة إلى جانب بناء قدرات العاملين بوزارة القوى العاملة المقرر نقلهم الى العاصمة الإدارية الجديدة.

ولفت إلى أن البروتوكول سيسهم في التسهيل على صناع ومتخذي القرار من خلال توفير المؤشرات الداعمة لهم، وتنمية الموارد البشرية والفنية للعاملين للإسراع بوتيرة العمل، واقتراح وسائل تحديد أولويات التعليم والتدريب المناسبة لخطط التدريب من أجل سد احتياجات سوق العمل بما يكفل دعم القطاعات الاستراتيجية والمشروعات التنموية من الكفاءات والمهارات الوطنية اللازمة.

ويشمل نطاق أعمال البروتوكول تطوير البوابة الإلكترونية وسيتم إنشاء منصة تعمل على أجهزة التليفون المحمول وأجهزة الكمبيوتر والآي باد والتابلت لعرض كل ما تقدمه وزارة القوى العاملة من خدمات وأعمال، وإنشاء تقارير تحليلية لمنظومة العمل الخاص بوزارة القوى العاملة وإمداد صانعي القرار بالمعلومات والبيانات التحليلية اللازمة للمتابعة والتطوير، والتكامل مع منصة مصر الرقمية لتوفير حزم بعض الخدمات.

ويتضمن البروتوكول تطوير وربط الخدمات الإلكترونية ببوابة مصر الرقمية من خلال ميكنة الخدمات الأكثر طلبًا وهي شهادة القيد، وشهادة قياس مستوى المهارة وترخيص مزاولة المهنة، وترخيص عمل الأجانب. 

وينص البروتوكول على تدريب العاملين بوزارة القوى العاملة والمنتقلين إلى العاصمة الإدارية الجديدة وفقًا للمعايير المعدة وخطة العمل المحددة؛ إضافة إلى إتاحة منصة تعليمية رقمية للتدريب المهني والتنمية المستمرة وإتاحة خدماتها للمجتمع من خلال البوابة الإلكترونية على أن تشمل المنصة نظام تعلم إلكتروني، وفصول افتراضية، ومحتوى رقمي مطور، كما سيتم تأهيل فريق عمل من وزارة القوى العاملة على إدارة المنصة وإنتاج المحتوى.

ورحب وزير القوى العاملة، قبل التوقيع ، بوزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وفريق العمل بوزارته، القائمين على أعمال هذا البروتوكول، مؤكدًا أنه في ظل تحول الدولة المصرية نحو التحول الرقمي تولت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مسؤوليته بشكل كامل.

وأعرب سعفان، عن سعادته بوجود علاقة عمل كاملة مع وزارة الاتصالات، حتى يتم الانتقال السليم والسريع للعاصمة الإدارية بالشكل الذي يليق بالدولة المصرية الحديثة، وحددت الدولة أنه سيكون انتقال إلكتروني كامل للوزارات والهيئات التابعة لها.

وعقب التوقيع تفقد الوزيران نموذج من وحدات التدريب المتنقلة، التي قامت وزارة القوى العاملة بتحديثها وتطويرها، وإطلاقها لتجوب قرى ونجوع محافظات الجمهورية. 

وأشاد وزير الاتصالات بمجهود «القوى العاملة» في تطوير تلك الوحدات، واقترح أن يتم إضافة ورش متطورة لصيانة أجهزة المحمول، للبرامج التدريبية التي تقدمها بالتعاون بين وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والقوى العاملة، كمكمل للبروتوكول الذى تم توقيعه بين الوزارتين.

كما تبادل الوزيران الدروع عقب مراسم توقيع البروتوكول.