موقع المصدر

ads
عقارات
عصام ناصف رئيس مجلس إدارة «المستقبل للتنمية العمرانية»:

توقيع عقود نادى رياضى وفندق فى «مستقبل سيتى» باستثمارات 4 مليارات جنيه خلال 2020

الإثنين 16 مارس 2020 - 09:47 م
المهندس عصام ناصف
المهندس عصام ناصف رئيس مجلس إدارة شركة المستقبل
طباعة
محمود خضر
تطوير 3200 فدان بالتعاون مع 15 مطور عقارى
تدشين 6 شركات جديدة خلال العام الجارى

قال المهندس عصام ناصف رئيس مجلس إدارة شركة المستقبل للتنمية العمرانية، إن الشركة تعتزم توقيع عقود جديدة خلال العام الجارى، منها عقد مع شركة عالمية لإقامة نادى رياضى كبير وأكاديمية وفندق باستثمارات مبدئية تصل إلى نحو 4 مليارات جنيه، على مساحة تصل إلى نحو 90 إلى 100 فدان، بالإضافة إلى مجمع مدارس وشركة لتوزيع الكهرباء وأخرى لتدوير المخلفات.

وأشار إلى أن الشركة تستعد لتدشين 6 شركات جديدة خلال العام الجارى، تحت مظلة شركة المستقبل للتنمية العمرانية، لإدارة المدينة عقب الانتهاء من الأعمال الحالية، وهو ما يتيح فرص لعمالة متخصصة جديدة للسوق وقاربت الشركة على الانتهاء من كراسات الشروط الخاصة بها.

وكشف أن المدينة تضم نحو 900 فدان عبارة عن منطقة خدمية تستهدف الشركة طرحها خلال العام الجارى من اجل توفير جميع الخدمات لسكان المدينة وتستهدف عوائد منها نحو 30 مليار جنيه، مشيراً إلى أن الشركة ستشهد وفق الجداول الزمنية تشغيل أول حى بها على مساحة 500 فدان خلال النصف الثانى من العام الجارى.

وتوقع ناصف، ارتفاع أسعار الأراضى بالمدينة بنسب تصل إلى نحو 10 إلى 15 % خاصة أن الشركة لم تقوم برفع الأسعار خلال العام الماضى.

ولفت إلى أن الشركة لديها حالياً نحو 8 آلاف فدان جاهزة للاستثمار بعد الانتهاء من التعاقد على نحو 3200 فدان مع 15 مطور عقارى، مشيراً إلى أن الشركة تستهدف الانتهاء من كل مرحلة فى المشروع خلال 5 أعوام لتصل المدة النهائية لتشغيل المدينة بالكامل إلى نحو 25 عام على أن يكون هيكل الملكية يمثل نسبة 51 % للشركة و49 % للشركات من اجل ضمان استمرار إدارة المشروع.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة المستقبل للتنمية العمرانية، إن الشركة تستهدف خلال الفترة المقبلة تدشين عدد من مشروعات التنمية المستدامة بالتزامن مع طرح المزيد من الأراضى على المطورين وصولا إلى تدشين وتشغيل معظم شركات المدينة الخدمية التى بدأت فعلياً فى إنشائها.

وبالنسبة للشروط والتسهيلات التى تقدمها مستقبل سيتى للمطورين قال ناصف إن الملاءة المالية والخبرة ونوع المشروع وحجمه من أهم الشروط التى تضعها مستقبل سيتى لأى مطور وتضع الشركة نفسها شريكاً للمطور بمجرد توقيع العقود وتقوم بتقديم جميع التسهيلات مدللاً على ذلك بقيام الشركة بتأجيل سداد أقساط عقب تحرير سعر الصرف للمطورين وتم إطالة مدد السداد لبعضهم، ولم يتم معاقبة أى مطور تأثر بالمتغيرات التى حدثت بالسوق.

وعن منافسة الحكومة للمطورين والقطاع الخاص قال ناصف إنه يفضل أن يقود القطاع الخاص السوق العقارى فى مصر لأنه الأقدر والأفضل للاقتصاد الوطنى بالإضافة إلى وجود دور الدولة خلال الفترة الماضية كان ضرورياً للغاية وداعماً لهم خاصة أن المشروعات العملاقة التى تم تنفيذها كانت تحتاج إلى هذا الدور الحكومى.

وكشف أن تكلفة ترفيق وتنفيذ شبكة المرافق والبنية التحتية للمرحلة الأولى البالغ مساحتها 1500 فدان بلغت حتى الآن نحو 5.7 مليار جنيه حيث تم سداد كامل تكلفة توصيل المياه لمساحة المدينة بأكملها والمقدرة بـ2.1 مليار جنيه إلى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة ،كما تم إطلاق التيار الكهربائى بالمدينة بمحطة محولات مستقبل سيتى 1 بنهاية العام الماضى كما تم التعاقد مع شركة غاز مصر لمد الشبكات المطلوبة لتغذية المرحلة الأولى من المدينة بالغاز الطبيعى مشيراً إلى أن تكلفة تنفيذ أعمال البنية التحتية لباقى مراحل المدينة تصل إلى نحو 3 مليارات جنيه.

وأشار ناصف إلى أن الشركة تعمل بمخطط زمنى مدروس لتطوير المراحل الخمس للمدينة وفلسفة طموحة يتم تقييمها كل 6 شهور لدراسة المتغيرات التى تحدث بالسوق وتم مضاعفة المخطط واستحداث آليات جديدة فى طرح أراضى مستقبل سيتى على المطورين ونجحت الشركة فى التعاقد مع شركات جديدة ليصل عددها إلى نحو 15 شركة منها شركات الأهلى صبور للتنمية العقارية وأرضك للتطوير العقارى ووادى دجلة للتنمية العقارية والمقاولون العرب وجراند بلازا للاستثمار العقارى والسياحى ومكسيم للاستثمار العقارى وحسن علام العقارية وتطوير مصر وبيتا إيجيبت للتنمية العمرانية وبورتو جروب لتطوير مشروع ومصر إيطاليا.

وعن المحور الخدمى والترفيهى الذى سيتم إقامته فى المدينة قال ناصف أنه سيتم تنفيذه بطول يصل إلى نحو 11 كيلومتر ويتراوح عرضه بين 200 و300 متر يربط مراحل المشروع الخمس بعضها ببعض ويضم على جانبيه الفنادق والمولات التجارية والمدارس الدولية والمكتبة العامة والنوادى الصحية والمدينة ترفيهية وهو مملوك لشركة «المستقبل» نفسها ولديها المرونة لتقوم بتنفيذه بنفسها أو بواسطة الغير مشيراً إلى أن الشركة لديها أنظمة كثيرة للشركات الراغبة فى التعاون والتطوير مع مستقبل سيت أهمها أنظمة البيع والشراء وفقًا للقواعد المعمول بها وأنظمة الشراكة والتطوير المشترك.

ولفت إلى أن أسعار الأراضى بالمدينة شهدت زيادات متضاعفة خلال الفترة الأخيرة بنحو 6 مرات منذ بداية تطوير المدينة حيث ارتفع سعر المتر من 600 جنيه ليصل إلى نحو 3500 - 3700 جنيه فى الوقت الراهن.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة المستقبل للتنمية العمرانية ، إن نجاح أى مستثمر عقارى فى المشروع هو نجاح لمدينة المستقبل خاصة أن الشركة تعتبر الانجاز هو نجاح المخطط العام للمشروع وليس ببيع المزيد من الأراضى.

طباعة
تصويت
هل تتوقع تراجع أسعار السيارات خلال الشهر الجارى

هل تتوقع تراجع أسعار السيارات خلال الشهر الجارى
ads