موقع المصدر

ads
عقارات
المهندس خالد عباس نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية:

افتتاح أحياء العاصمة الإدارية ابريل المقبل.. والانتهاء من R5 عام 2020

الإثنين 30 ديسمبر 2019 - 06:59 م
المهندس خالد عباس
المهندس خالد عباس نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية
طباعة
محمود خضر
إقبال ملحوظ من المطورين على الأراضى الخدمية بالمنصورة والعلمين الجديدة
10 مليارات جنيه تكلفة مرافق المرحلة الأولى من مدينة العاصمة الادارية

قال المهندس خالد عباس نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية ، إن الوزارة تستعد حالياً لنحو 3 أطروحات خلال الأيام القليلة المقبلة تتضمن طرح إعلان جديد للمصريين فى الخارج و4 آلاف وحدة سكن مصر بمدينة العلمين الجديدة وكذلك طرح أعمال تنفيذ 10 مدارس بالحى السكنى R5 بمدينة العاصمة الإدارية الجديدة.

وأوضح أن الوزارة تستعد أيضاُ لبدء مخططات 120 فدان بجزيرة الوراق تم نزع ملكيتها، مشيراً إلى أن التعويضات بلغت حتى الآن نحو 3 مليارات جنيه تم دفع 1.5 مليار جنيه منها، ولازالت هناك 1.5 مليار جنيه تحت الدراسة، موضحا أن الوزارة تسير بشكل جيد فى خطط تنفيذ المشروعات القومية تمهيداً لتشغيل المراحل الأولى منها نهاية شهر يونيو المقبل 2020.

وأشار فى حواره لـ «المصدر» إلى انه لا توجد لدى الوزارة أى مستحقات طويلة الأجل للمقاولين، مشيرا إلى أن الوزارة تسير حاليا وفق القانون وينص على صرف المستحقات للمقاولين كل شهرين، وهو ما أغضب المقاولين خاصة أنها كانت تقوم بصرف المستحقات بشكل أسبوعى ولكن تراجعت مرة أخرى بسبب زيادة المصروفات اليومية وتجهز الوزارة خلال الأسبوع الجارى صرف دفعة جديدة لبعض الشركات.

ونفى أن يكون السبب هو المشروعات التى تقوم الوزارة بتنفيذها خاصة أنها فى النهاية هيئة اقتصادية الفائض منها كان يذهب لوزارة المالية حتى قرار الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية ببقاء الفائض لديها للانفاق على المشروعات القومية.

وأوضح أن الوزارة ستنتهى من تنفيذ الحى السكنى R3 بالكامل نهاية شهر ابريل المقبل، بالتزامن مع تسليم عمارات وفيلات الحى السكنى R5 والمقرر له الانتهاء بالكامل نهاية عام 2020.

وذكر عباس أن الوزارة تسير بشكل جيد فى تنفيذ أعمال المرافق بالحى الحكومي، تمهيدا لنقل أول دفعة من الموظفين خلال شهر مارس المقبل ،موضحا انه يجرى حاليا الترتيب مع وزارة التخطيط للانتهاء من إجراءات توفير الوحدات السكنية بمدينة بدر أو المدن المجاورة للعاصمة.

وعن مشروع النهر الأخضر أكد نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية انه سيتم الانتهاء من تنفيذ نحو 100 فدان من النهر الأخضر خلال الفترة المقبلة، تمهيداً لبدء أعمال الزراعات التى تصل إلى نحو 1000 فدان تمتد بطول 12 كم على أن يتم الانتهاء منه بالكامل نهاية شهر يونيو المقبل.

وقال إن الوزارة تنسق حالياً مع شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية لتحديد الجهة المختصة بإدارة الحديقة، خاصة أنها تتضمن جميع الخدمات من المطاعم والمسارح والأماكن المفتوحة، من خلال شركة إدارة متخصصة.

وأضاف أن الوزارة أنفقت حتى الآن نحو 10 مليارات جنيه على أعمال المرافق والطرق بالمرحلة الأولى من مدينة العاصمة الإدارية، بواقع 40 ألف فدان تتضمن أعمال المياه والصرف وبعض الطرق.

ولفت إلى استعداد الوزارة لإسناد أعمال تنفيذ 10 مدارس فى الحى السكنى R5 خلال الأيام القليلة المقبلة وافتتاح نحو7 مدارس فى الحى السكنى R3 العام الدراسى المقبل.

وأكد عباس أن ارتفاع أسعار الأراضى بمدينة العلمين الجديدة ، يرجع إلى الطبيعة الصخرية للمدينة والتى تتكلف أرقاماً هائلة فى المرافق، موضحاً أن تكلفة المرافق مرتفعة للغاية وهو ما يرفع أسعار المتر والوحدة وجميع المدخلات.

وأشار إلى أن هناك 3 شركات فعلياً تعمل فى العلمين الجديدة، تقدموا على أراضى وحصلوا عليها بالفعل، ويعملون فى الوقت الحالى على تصميم مشروعاتهم وكذلك فى المنصورة الجديدة وهى أراضى خدمية للمستثمرين ، بالإضافة إلى دراسة عروض تقدم بها المستثمرون الأجانب.

واعتبر أن انخفاض الأراضى المطروحة على المطورين بالمدينة يرجع إلى صغر مساحة الشريط الساحلى لها على الشاطئ والتى لا تتعدى 8 آلاف فدان منها 4 آلاف فدان سيتم تخطيطها طرق ومرافق وغيرها، لافتاً إلى أن مساحة الـ 4 آلاف فدان لن تكون كافية لتلبية رغبات المطورين.

وأضاف أن المشكلة فى رغبة المطورين الحصول على أراضى بالشريط الساحلى بالمدينة على الرغم من توافر الأراضى بالمنطقة الجنوبية بالمدينة.

وعن طرح الوزارة لمشروعات الإسكان الفاخر بالمدينة قال عباس انه عند بداية تخطيط المدينة جلسنا مع المطورين العقاريين مرات متعددة وقت أن كان الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء وزيراً للإسكان وعرضنا على المستثمرين العقاريين والسياحيين الحصول على الأراضى بأسعار معينة ووقتها رفضوا أو لم يروا الفرص الاستثمارية هناك فقررنا الدخول وتنفيذ المشروعات واليوم نفس المطورين يتقدمون على نفس الأراضى بنفس المناطق بأسعار تمثل 10 أضعاف الأسعار التى عرضناها عليهم قبل تنفيذ مشروعات الأبراج والإسكان فى المدينة .

واعتبر أن تنفيذ الوزارة للمشروعات اليوم هى السبب فى وجود العلمين الجديدة وإلا كانت لا زالت صحراء بسبب عدم رؤية المستثمرين الفرص الاستثمارية هناك وقتها.

وكشف أن الوزارة حققت من المشروعات المختلفة هناك سواء إسكان أو أراضى نحو 15 مليار جنيه تمثل التكلفة التى تكبدتها فى كل مشروع وهامش ربح جيد يساعدها على تنفيذ المشروعات الأخرى .

وقال نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية إن الوزارة تستعد لافتتاح المنطقة الترفيهية بالمدينة مطلع الصيف المقبل كاشفاً عن مفاوضات مع بعض الشركات فى الوقت الراهن لإدارة المنطقة التى ستتحول إلى المقصد الترفيهى للساحل بالكامل فور تشغيلها الصيف المقبل.

وأوضح أن الوزارة قامت حتى الآن بضخ نحو 25 مليار جنيه بمدينة العلمين الجديدة من إسكان ومرافق وطرق منها 8 مليارات جنيه فى المرافق وتستهدف الوزارة تشغيل المرحلة الأولى منها نهاية شهر يونيو المقبل.

وأضاف أنه تم حتى الآن الانتهاء من تسويق 5 أبراج من أصل 15 برج يتم تنفيذها بالمدينة بالإضافة إلى ألف وحدة بالداون تاون 2000 وحدة إسكان متميز.

وعن مبادرة البنك المركزى لتمويل وحدات متوسطى الدخل قال عباس أن الوزارة تقوم حالياً بتجهيز الوحدات المتبقية وجاهزة على السكن من مشروعات سكن مصر ودار مصر من اجل طرحها خلال أيام وفق المبادرة.

وأكد أن الوزارة تستعد أيضاُ لبدء مخططات 120 فدان بجزيرة الوراق تم نزع ملكيتها مشيراً إلى أن التعويضات بلغت حتى الآن نحو 3 مليارات جنيه تم دفع 1.5 مليار جنيه منها ولازالت هناك 1.5 مليار جنيه تحت الدراسة.

وكشف نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية أن الوزارة تستعد حالياً لطرح إعلان جديد للمصريين فى الخارج يتضمن مرحلة جديدة من أراضى بيت الوطن فى 6 مدن جديدة على رأسها مدينتى القاهرة الجديدة والشيخ زايد بالإضافة إلى بعض وحدات العاصمة الإدارية والفيلات ووحدات سكنية متوسط جميعها فى إعلان منفصل للمصريين فى الخارج خلال الأيام القليلة المقبلة.

ونفى أن يكون هناك لدى الوزارة أى نية حالياً لطرح أراضى الأفراد فى العاصمة ولكن ستكتفى الوزارة بطرح الوحدات التى تقوم بتنفيذها.

طباعة
تصويت
هل تتوقع تراجع أسعار السيارات خلال الشهر الجارى

هل تتوقع تراجع أسعار السيارات خلال الشهر الجارى
ads