موقع المصدر

مغلق
العامة لاستصلاح الاراضي و التنمية و التعمير 9.49% الغربية الاسلامية للتنمية العمرانية 8.95% النصر لتصنيع الحاصلات الزراعية 8.68% المصرية لتطوير صناعة البناء (ليفت سلاب مصر ) -8.24% العقارية للبنوك الوطنية للتنمية 7.82% العبور للاستثمار العقارى 7.64% دلتا للانشاء والتعمير 7.43% الاسكندرية للغزل والنسيج (سبينالكس) 6.71% اودن للاستثمارات المالية -6.25% اميرالد للاستثمار العقاري -5.96% راية القابضة للأستثمارات المالية 5.94% المصريين للاستثمار والتنمية العمرانية 5.68% العربية للصناعات الهندسية -5.58% شركة مستشفي كليوباترا 5.21% ممفيس للادوية والصناعات الكيماوية 5.06% الالومنيوم العربية 4.95% يوتوبيا للاستثمار العقارى والسياحى -4.78% العامة لصناعة الورق - راكتا 4.75% السويس للاسمنت -4.52% المصرية لنظم التعليم الحديثة -4.51% الدلتا للسكر -4.49% العز للسيراميك و البورسلين - الجوهره 4.40% جولدن كوست السخنة للاستثمار السياحى 4.35% شارم دريمز للاستثمار السياحى -4.12% المجموعه الماليه هيرمس القابضه -4.05% رواد السياحة - رواد 4.03% مصر لإنتاج الأسمدة - موبكو 3.91% اطلس للاستثمار والصناعات الغذائية -3.91% مطاحن وسط وغرب الدلتا -3.79% العامة للصوامع والتخزين 3.63% الصخور العربية للصناعات البلاستيكية 3.40% الاسماعيلية الوطنية للصناعات الغذائية (فوديكو) -3.39% الصناعات الهندسية المعمارية للانشاء والتعمير - ايكون 3.32% مطاحن مصر الوسطي -3.26% التعمير والاستشارات الهندسية 3.24% اجواء للصناعات الغذائية - مصر 3.02% المصرية للمنتجعات السياحية -3% جهينة للصناعات الغذائية 2.92% الكابلات الكهربائية المصرية 2.90% حديد عز -2.79% العربيه وبولفارا للغزل والنسيج - يونيراب 2.72% البنك التجاري الدولي (مصر) -2.71% الزيوت المستخلصة ومنتجاتها -2.70% السويدى اليكتريك 2.62% مطاحن ومخابز شمال القاهرة 2.60% بنك كريدي اجريكول مصر -2.55% الاهلي للتنمية والاستثمار -2.46% مصر للاسمنت - قنا -2.45% المصريين للاسكان والتنمية والتعمير 2.45% اسيك للتعدين - اسكوم -2.41% النصر للملابس والمنسوجات - كابو 2.39% مصر للفنادق -2.26% النعيم القابضة للاستثمارات 2.22% جلاكسو سميثكلاين 2.18% مصر الوطنية للصلب - عتاقة -2.18% العربية لحليج الأقطان 2.06% المصرية لخدمات النقل (ايجيترانس) 2.06% مصر جنوب افريقيا للاتصالات -2% ابوقير للاسمدة والصناعات الكيماوية 1.96% بنك التعمير والاسكان 1.92% الشرقية - ايسترن كومباني 1.88% يونيفرسال لصناعة مواد التعبئة و التغليف و الورق - يونيباك -1.86% الخليجية الكندية للاستثمار العقاري العربي -1.85% إعمار مصر للتنمية 1.78% العامة لمنتجات الخزف والصيني -1.75% البنك المصري لتنمية الصادرات 1.73% المصرية للاتصالات -1.73% الجيزةالعامة للمقاولات والاستثمارالعقارى 1.71% فوري لتكنولوجيا البنوك والمدفوعات الالكترونية 1.68% بلتون المالية القابضة -1.66% القاهرة للادوية والصناعات الكيماوية 1.66% بنك قناة السويس شركة مساهمة مصرية -1.64% مدينة نصر للاسكان والتعمير -1.59% الاسماعيلية مصر للدواجن 1.59% الاسماعيلية الجديدة للتطوير والتنمية العمرانية-شركة منقسمة 1.55% مصر الجديدة للاسكان والتعمير 1.55% المالية و الصناعية المصرية 1.51% شمال الصعيد للتنمية والانتاج الزراعى (نيوداب) 1.49% رمكو لانشاء القرى السياحيه -1.48% ايديتا للصناعات الغذائية -1.48% البورصة
المزيد
ads
ads
بنوك
بديلاً عن أذون الخزانة

توقعات باستحواذ «الصكوك الإسلامية» على استثمارات البنوك فى 2019

الإثنين 13 مايو 2019 - 01:39 م
 أشرف الغمراوى الرئيس
أشرف الغمراوى الرئيس التنفيذى لبنك البركة
طباعة
أحمد عطية
الغمراوى: تسهل زيادة استثمارات العرب فى المشروعات الكبرى
البلتاجى: تفضلها العديد من البنوك.. ومؤتمر عالمى عنها خلال أسابيع

توقع مصرفيون، أن تستحوذ الصكوك الإسلامية التى من المقرر طرحها بنهاية العام الحالى 2019، على غالبية استثمارات البنوك خاصة التى توجه إلى أدوات الدين الحكومية.

وأكدوا أن السوق المصرفية المصرية تنتظر هذه الآلية التمويلية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، والتى ستقبل عليها البنوك بشكل كبير فور طرحها، مشيرين إلى أن الصكوك قد تكون المنقذ بالنسبة للبنوك خاصة مع بدء المحاسبة الضريبية الجديدة على أذون الخزانة .

من جانبه، قال أشرف الغمراوى الرئيس التنفيذى لبنك البركة – مصر، إن البنوك فى مصر تنتظر ظهور الصكوك الإسلامية للنور فى مصر وذلك باعتبارها أحد أشكال الشراكة المتوافقة مع الشريعة الإسلامية للمؤسسات والأفراد والقطاع العام.

وأضاف «الغمراوى»، أن الصكوك الاسلامية تفتح الباب أمام العرب للمشاركة فى الاسثمارات الكبرى مما يقلل من عجز الموازنة المصرية والدين العام الخارجى والداخلى.

ولفت إلى نجاح دول كبرى مثل بريطانيا فى هذه النوعية من التمويلات ، مؤكدأ أن البنوك الإسلامية فى مصر تنتظر طرح الصكوك الإسلامية فى الأسواق للمشاركة فيها .

وتوقع الرئيس التنفيذى لبنك البركة، أن توجه البنوك أغلب استثماراتها إلى الصكوك ، إلى جانب الاستثمار فى أذون الخزانة بهدف تنويع المحافظ الإستثمارية للبنوك.

وأكد محمد البلتاجى رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية للتمويل الإسلامى فى مصر، أن الصكوك الإسلامية فور طرحها بالأسواق ستسحب البساط من تحت أقدام أذون الخزانة والسندات نظرًا لتوافقها مع أحكام الشريعة الاسلامية.

وأضاف «البلتاجى»، أن الآلية التمويلية ستشهد إقبالاً كبيرًا خلال العام الجارى، موضحا أن الجمعية المصرية للتمويل الإسلامي، ستعقد مؤتمراً خلال أسابيع قليلة حول هذه الآلة التمويلية الإسلامية ، كما تخطط لدعوة المستمثرين الأجانب فى هذا المؤتمر للتعرف على الصكوك .

وأضاف رئيس الجمعية المصرية للتمويل الإسلامى، أن الأمر سيتغير بشكل كامل بالنسبة للبنوك الإسلامية والتقليدية بعد طرح الصكوك الإسلامية فى مصر، نظرًا لمساهمتها فى تسهيل عمل البنوك خاصة الإسلامية والتى تسعى إلى زيادة ربحيتها من العائد المرتفع على أدوات الدين ، موضحًا أن الفائدة على الصكوك قد تكون أعلى من العائد على أدوات الدين الحكومية.

ولفت إلى أن الصكوك، قد تكون المنقذ بالنسبة للبنوك، خاصة مع بدء وزارة المالية احتساب الضريبة الجديدة على الأذون والسندات من خلال فصل الإيرادات والتكلفة الخاصة بالاستثمار بهذا النشاط فى وعاء مستقل، مشيرا أن الصكوك ستكون البديل الأمثل لأذون الخزانة.

ومن جهته، قال شريف إبراهيم الخبير المصرفى، إن كافة البنوك العاملة فى مصر بما فيها المصارف الإسلامية، استفادت من أذون وسندات الخزانة فى تحقيق نمو قوى بمعدلات الربحية خلال السنوات الماضية .

وأشار أن البنوك الإسلامية حصلت على موافقات من قبل لجانها الشرعية للاستثمار فى أدوات الدين الحكومية، باعتبار أن عائدها تستخدمة الدولة فى شراء منتجات وسلع ضرورية وغير مخالفة لأحكام الشريعة.

ولفت إلى أن البنوك الإسلامية سعت منذ أعوام للحصول على رخصة للاستثمار فى أدوات الدين ونجحت فى ذلك بالفعل .

وتعد الصكوك آلية تمويلية تتجه نحو ما افتقدته البنوك الإسلامية من الشراكة الحقيقية بين عوامل الإنتاج فى تمويل التنمية بصيغ المضاربة والمشاركة والتحول عن التمويل بالمرابحة والتى اعتمدت عليه أكثر من البنوك الإسلامية، وتنبع فكرة استصدار الصكوك من صيغ المعاملات الشرعية المعهودة من أنواع مختلفة كتطوير مواكب لمتطلبات العصر التمويلية، وكبديل عن السندات التى تتعامل بالفوائد المصرفية.

وأعلنت الهيئة العامة للرقابة المالية، الإنتهاء من الإطار التنظيمى والإجرائى المتعلق بإصدار الصكوك.

وشملت ضوابط «الرقابة المالية»، الاشتراطات الواجب توافرها فى الجهة المستفيدة من الصكوك، أو شركة التصكيك، واشتراطات المشروع الذى سيتم طرح الصكوك كضمانة له، والحد الأدنى لقيمة الإصدار، وضرورة أن يتم الموافقة على الإصدار من لجنة الرقابة الشرعية المركزية.

وكانت وكالة «موديز» للتصنيف الائتمانى قد رجحت فى وقت سابق زيادة الإصدارات الجديدة للسندات الإسلامية (الصكوك) عالميا بنسبة %11.5 إلى 87 مليار دولار فى 2019، و100 مليارا فى 2020، من 78 مليار دولار فى ٢٠١٨ ، كما توقعت إنتعاش إصدارات الصكوك فى 2019.

وأوضحت دار الافتاء المصرية فى 2012، أن أذون الخزانة تعد عقود تمويل خالية من الغرر والضرر والربا وتحقق مصالح أطرافها، لذا فهى معاملات جائزة ولا مانع من الاستثمار فيها شرعا، كما نصحت بعدم تسميتها بالقروض، لأن ذلك يسبب لبسا مع قاعدة كل قرض جر نفعا فهو ربا، ولكن المجامع الفقهية قالت إن النفع الذى تجنيه المصارف الإسلامية والمتمثلة فى الأرباح الضخمة التى حققتها تلك البنوك جراء الاستثمار فى أذون الخزانة يشكك فى شرعية الاستثمار فيها.
طباعة
ads
تصويت
هل تتوقع تراجع أسعار السيارات خلال الشهر الجارى

هل تتوقع تراجع أسعار السيارات خلال الشهر الجارى
ads