موقع المصدر

ads
ads
بترول وطاقة

"الملا" يفتتح المعرض الدولي الثامن لدول حوض البحر المتوسط "موك"

الإثنين 18 أبريل 2016 - 10:19 ص
طارق الملا وزير البترول
طارق الملا وزير البترول
طباعة
المصدر - خاص
يفتتح طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، يرافقه محمد عبد الظاهر محافظ الأسكندرية، اليوم الثلاثاء، أعمال المؤتمر والمعرض الدولي الثامن لدول حوض البحر المتوسط "موك"، الذي يعقد برعاية شريف إسماعيل رئيس الوزراء، تحت شعار "الانطلاقة الأولى لاكتشاف كنوز الغاز والبترول بالبحر المتوسط "، ويصاحبه معرض متخصص تشارك فيه أكثر من 70 شركة محلية وعربية وعالمية من 23 دولة ، تعرض خلاله هذه الشركات أنشطتها وأحدث التكنولوجيات المستخدمة في صناعة البترول والغاز.

,أشار الوزير إلى أن المؤتمر، هذا العام، يشهد إقبالًا كبيرًا سواء من حيث الشركات المشاركة أو الأبحاث المقدمة، وكذلك الجلسات النقاشية، وتجارب النجاح التي يستعرضها رؤساء كبرى الشركات العالمية العاملة بحوض البحر المتوسط، في ظل ما حققوه من اكتشافاتٍ جديدة تؤكد على ارتفاع الاحتمالات الهائلة من الهيدروكربون وصحة الدراسات التي أجريت على الحوض الغازي، مضيفًا أن المؤتمر يعد فرصة جيدة لإجراء نقاشات علمية وعملية تثري الصناعة البترولية وتفتح آفاقًا واسعة للاطلاع على التقنيات الحديثة المستخدمة في صناعة البترول، وخاصةً في البحث، والتنقيب، والإنتاج من المياه العميقة  لكل المهتمين بالصناعة البترولية وخاصة المستثمرين.

كما يعد فرصة طيبة للتعرف عن قرب على الفرص الاستثمارية بقطاع البترول في ظل استراتيجية مصر في التحول لمركزٍ إقليمي للطاقة، وكذلك تدعيم التعاون بين الدول المتشاطئة لحوض البحر المتوسط المشاركة فى المؤتمر ، مشيراً إلى أنه سيتم خلال المؤتمر بحث عدد من القضايا الهامة المرتبطة بصناعة الغاز الطبيعي في منطقة البحر المتوسط، وأن الاكتشافات الأخيرة التي تحققت تؤكد أن هناك المزيد من الاحتمالات الغازية في عددٍ من مناطق مصر تتقدمها منطقة البحر المتوسط ودلتا النيل والصحراء الغربية، كما سيساهم موقعها الاستراتيجي وما تمتلكه من بنية أساسية في تحويلها لأحد أكبر مراكز الطاقة في العالم.

فيما أوضح أن هناك خطة واستراتيجية متكاملة بدأت وزارة البترول في تنفيذها لاستغلال هذه المقومات مع شركائنا الحاليين والمستقبليين لجذب استثمارات جديدة في صناعة البترول والغاز، موضحًا أن المؤتمر يعد فرصة رائعة للتعرف على التكنولوجيات الحديثة وبحث كيفية مواجهة التحديات المستقبلية.

من جانبه، أوضح أسامة البقلي رئيس اللجنة التنظيمية أن المؤتمر الذي يعقد بالتناوب بين المدينتين التوأم رافيينا الإيطالية والأسكندرية، منذ أبريل عام 2000، قد أصبح من العلامات البارزة في أجندة المؤتمرات الدولية، ويعد واحدًا من أهم المناسبات التي يحرص على حضورها الخبراء في مجال البترول والغاز، ومن المتوقع أن يشارك فيه أكثر من 2000 مشارك على مدى الأيام الـ 3، ويشهد عروضًا تقديمية لرئيس الاستكشاف بشركة إيني، والرئيس الإقليمى لشركة بي بي بشمال إفريقيا، ورئيس شركة أديسون الدولية حول أعمالهم بمصر، وبخاصةً ما حققوه من اكتشافات بحوض المتوسط لها قيمتها العلمية والاقتصادية ومن أهمها ظُهر وآتول ونورس.

وسيتم، خلال جلسات المؤتمر، مناقشة مايزيد على 150 ورقة بحثية تم اختيارها من بين مايزيد على 260 ورقة مقدمة، تغطى عددًا من الموضوعات الهامة المتعلقة بصناعة البترول والغاز من بحث، واستكشاف، وتنمية، وتخطيط تتميز بالثراء والتنوع المعلوماتي، وأن ذلك يأتي إلى جانب ما تشهده الجلسات الفنية من موضوعات تثري الباحثين والمهتمين والمستثمرين بمادةٍ علمية وعملية واضحة عن جميع المستجدات في شتى مناحي الصناعة البترولية.
طباعة
ads
ads
تصويت
هل تتوقع انتهاء فيروس كورونا خلال عام 2021

هل تتوقع انتهاء فيروس كورونا خلال عام 2021
ads