موقع المصدر

ads
ads
أسواق

وزير الزراعة: مشروع إنتاج البيض الخالي من المسببات المرضية الثالث عالميا

الإثنين 08 فبراير 2021 - 12:41 م
السيد القصير وزير
السيد القصير وزير الزراعة
طباعة
المصدر- خاص
تفقد السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، يرافقه الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، المشروع القومى لإنتاج البيض الخالي من المسببات المرضية.

واستمع وزير الزراعة إلى عرض تقديمي حول المشروع، من الدكتور منير الصفتي مدير المشروع، واستعرض أهمية هذا المشروع، في إنتاج المادة الخام لصناعة اللقاحات البيطرية وبعض اللقاحات الآدمية، لافتا إلى أنه تم رفع الطاقة الإنتاجية من 1.5 مليون بيضة إلى 3 ملايين بيضة فى العام الذى يقدر قيمتها بـ 18.9 مليون دولار بما يوازي  283.5 مليون جنيه حسب السعر العالمى للبيضة الذى يعادل نحو 6.3 دولار للبيضة الواحدة.

وأوضح أن الكمية الإضافية المنتجة من بيض SPF ساهمت فى زيادة الإنتاج المحلي من اللقاحات بما مقداره 6% «840 مليون جرعه لقاح» من الاستهلاك المحلي سنويًا من اللقاحات الذى يعادل 90 مليون دولار بما يوازي 1.35 مليار جنيه مصري، مشيرا إلى أنه يجري حاليا إنشاء عدد 6 حظائر جديدة بطاقة 6 ملايين بيضة فى العام ليصبح إجمالي الإنتاج 9 ملايين بيضة سنويا التي يقدر قيمة إنتاجها المتوقع بما يوازي 56.7 مليون دولار في العام الذى يعادل 850.5 مليون جنيه مصري، وأنه من المتوقع أن يساهم هذا الإنتاج فى زيادة المنتج المحلى من اللقاحات بما مقداره 18% «2.52 مليار جرعه لقاح» من الاستهلاك السنوى الذى يعادل 270 مليون دولار الذى يعادل 40.05 مليار جنيه.

فيما أشاد وزير الزراعة بالجهود المبذولة في هذا المشروع، من قبل العاملين به، ويعد المشروع الثالث من نوعه على مستوى العالم من حيث الإنشاء، وحاليا لا يوجد سوى 9 مشاريع بالعالم فقط منه، ومصر الوحيدة في قارة إفريقيا والشرق الأوسط في هذا المجال.

وأشار القصير إلى أهمية الدور الذي يقوم به هذا المشروع للمساهمة في النهوض بصناعة الدواجن في مصر، لافتا إلى أن هذه الصناعة شهدت طفرة كبيرة خلال الفترة الحالية ما ساهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الدواجن وبيض المائدة ووجود فائض للتصدير، لافتا إلى أن إنتاج اللقاحات يعد أهم الوسائل التي تساهم في حماية هذا الصناعة الهامة والواعدة.

واكد دور المشروع في إنتاج اللقاحات البيطرية، باستخدام الوسائل التكنولوجية المتقدمة، واستخدام وسائل التعقيم، فضلا عن دوره في إمداد عدد كبير من الجهات والهيئات بالإنتاج وعلى رأسها معهد بحوث الأمصال واللقاحات البيطرية، والمعمل المرجعي لتشخيص أمراض الدواجن، فضلا عن جميع الوحدات والمشروعات البحثية التابعة لمراكز البحث العلمى والجامعات المصرية، والمركز القومى للبحوث، كذلك نجاحه فى فتح أسواق للتصدير للسوق العالمي، ويعد النواة التى تقوم عليها العمليات الإنتاجية للقاحات المستخدمة فى قطاع الدواجن وبعض اللقاحات البشرية.
طباعة
ads
ads
تصويت
هل تتوقع انتهاء فيروس كورونا خلال عام 2021

هل تتوقع انتهاء فيروس كورونا خلال عام 2021
ads
ads