موقع المصدر

ads
ads
دولى وعربى

ضربة قاسمة.. سوق العملات المشفرة يخسر 200 مليار دولار في 24 ساعة

الثلاثاء 12 يناير 2021 - 12:14 م
العملات المشفرة -
العملات المشفرة - أرشيفية
طباعة
المصدر- خاص
تلقى سوق العملات الرقمية المشفرة ضربة قاسمة بخسارته 200 مليار دولار من قيمته السوقية خلال 24 ساعة فقط، بعدما كان حقق صعودًا بأكثر من 100% على مدار تعاملات الشهر الماضي، حسبما أفادت مجلة «فوربس»، الأمريكية.

وذكرت المجلة -في سياق نبأ أوردته على موقعها الإلكتروني اليوم الثلاثاء 12 يناير- أن القيمة السوقية للعملات الرقمية المشفرة تراجعت إلى 900 مليار دولار خلال تعاملات أمس الاثنين، بعدما بلغت مستوى مرتفعا قياسيا وصل إلى 1.1 تريليون دولار، في أعقاب تحذيرات من قبل منظمين وخبراء اقتصاديين من «الصعود المدوي»، لعملة البيتكوين.

وعزت المجلة الأمريكية ذلك التراجع في قيمة سوق العملات الرقمية إلى الانخفاض الكبير الذي لحق بشكل مفاجئ لعملة «البيتكوين»، التي تعد أكبر وأبرز العملات الرقمية، بلغ نسبته 17% خلال 24 ساعة فقط، لتفقد قرابة 125 مليار دولار من قيمتها السوقية.

وأشارت «فوربس»، إلى بيان تحذيري أصدرته هيئة مراقبة السلوكيات المالية بالمملكة المتحدة قالت فيه: «كما هو الحال مع جميع الاستثمارات عالية المخاطر والمضاربة، يجب على المستهلكين التأكد من فهمهم لما يستثمرونه»، وأضاف: «إذا ما أراد المستهلك أن يستثمر في مثل هذا النوع من المنتجات -في إشارة إلى العملات الرقمية- فعليه أن يستعد لخسارة جميع أمواله».

ولفتت المجلة الأمريكية إلى أن التراجع الكبير الذي لحق بقيمة سوق العملات الرقمية بدأ منذ أمس الأول الأحد بعدما نشرت صحيفة «صنداي تايمز»، البريطانية تقريرًا يسلط الضوء على «إجراءات إلزامية تتخذها البنوك مثل إتش إس بي سي في سبيل حظر التحويلات من بورصات العملات المشفرة داخل المملكة المتحدة».

وقال أناتولي كراتشيلوف، المؤسس ورئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمار في العملات المشفرة «نيكل ديجيتال»: «عادة ما تتعرض عملة بيتكوين لتقلبات كبيرة في الاتجاه الصعودي عادة ما يعقبها تصحيحات في المسار، وذلك أمر طبيعي لتكنولوجيا جديدة لاتزال قيد مراحل المبكرة من منحنى اعتمادها»، مضيفًا أن السوق مهيأ للتوسع مع تزايد التبني المؤسسي للاستثمار في ذلك النوع من العملات.

كان كبير المحللين الاستراتيجيين للاستثمار في بنك أوف أمريكا مايكل هارتنيت حذر في بيان صدر يوم الجمعة الماضي من أن عملة «بيتكوين»، تشبه ما وصفه بـ«أم جميع الفقاعات»، منبها إلى أن التدفق التضخمي العنيف كان السبب وراء الارتفاع متسارع الخطى لقيمتها بنحو 1000% منذ بداية عام 2019.

وشبه هارتنيت، ذلك الصعود المدوي البيتكوين بالارتفاعات المفاجئة قصيرة الأجل لأسعار الذهب في أواخر السبعينيات وأسهم التكنولوجيا في أواخر التسعينيات.

يذكر إنه تم إصدار عملة بيتكوين للمرة الأولى خلال شهر يناير من عام 2009، واستطاعت أن تضاعف قيمتها بنحو 15 مرة خلال 2017 وسط اهتمام متزايد من قبل المستثمرين قبل أن تتراجع بنسبة 80% خلال نهاية 2018.
طباعة
ads
تصويت
هل تتوقع تراجع أسعار السيارات خلال الشهر الجارى

هل تتوقع تراجع أسعار السيارات خلال الشهر الجارى
ads