موقع المصدر

ads
ads
ريادة أعمال

التوسع في الشراكات التدريبية مع أرقى المؤسسات.. حصاد «القومي للحوكمة» في 2020

الأربعاء 06 يناير 2021 - 11:17 ص
الدكتورة هالة السعيد
الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط
طباعة
المصدر- خاص
أصدرت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية تقريرًا تستعرض فيه أبرز إنجازات المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة الذراع التدريبية للوزارة خلال عام 2020.

وأكدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ورئيس مجلس أمناء المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة، أن الدور الفاعل والمتميز الذي يضطلع به المعهد يأتي في ضوء تنفيذ أجندة التنمية المستدامة «رؤية مصر 2030»، وتعزيزًا لتوجه الدولة للتوسع في الاستثمار في البشر، وتأهيل الشباب للقيادة، وتحقيق الهدف الاستراتيجي الذي حددته الحكومة بتوجيه وتكليف من القيادة السياسية وهو بناء الإنسان المصري، الذي يأتي في مقدمة الأولويات، وفي القلب من توجه الدولة المصرية ورؤيتها لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.

وأضافت السعيد، أن المعهد تبنى نهجًا جديدًا يقوم على التوسع في عقد الشراكات التدريبية مع أرقى المعاهد والمؤسسات الإقليمية والدولية العاملة في هذا المجال، كما حرص المعهد على الأخذ بزمام المبادرة لتطوير ما يقدمه من خدمات بالاستفادة من التقدم التكنولوجي، ومواكبة أحدث أساليب الإدارة وعلومها، وبما يسهم في الوقت ذاته في تلبية الاحتياجات المصرية من الكوادر البشرية اللازمة لعملية التنمية.

وقالت الدكتورة شريفة شريف، المدير التنفيذي للمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة إن رؤية المعهد تتمثل في دعم وتعزيز وتطوير نظم الحوكمة الرشيدة من أجل ‏تحقيق التنافسية والتنمية المستدامة، مؤكدة حرص المعهد على تنفيذ رسالته المتمثلة في تعزيز وتطوير مكانة مصر فى مجال الحوكمة والتنمية المستدامة من خلال تقديم الاستشارات والبحوث وبرامج التدريب التي تسعى وتؤكد نشر ثقافة وقيم وممارسات الاستدامة وتفعيل آليات الحوكمة في قطاعات الدولة كافة.

وأشار التقرير إلى إنجازات «المعهد» خلال عام 2020 إلى إطلاق المعهد مبادرة «التعلم عن بعد»، لتقديم برامج تدريبية عن طريق الإنترنت، و50 برنامج تدريبي تفاعلي عبر المنصة الإلكترونية للتعليم عن بعد وتهدف هذه السلسة من البرامج  إلى التوعية بالتنمية المستدامة والحوكمة، وتم إعداد هذه البرامج التدريبية ‏بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، جامعة ولاية ميزوري بالولايات المتحدة الأمريكية، ومؤسسة هانس زايدل، إلى جانب إطلاق منصة التعليم الرقمي التي تتيح فرص التعلم والتدريب التفاعلي في التطوير وبناء القدرات من خلال تقديم مجموعة من البرامج التدريبية في مجال الحوكمة والتنمية المستدامة.

ولفت التقرير إلى إطلاق مبادرة «كُن سفيرًا»، بالتعاون بين الوزارة والمعهد التي بلغ عدد المتقدمين فيها إلى 7116 شابًا يمثلون محافظات الجمهورية المختلفة، وتهدف هذه المبادرة في الأساس إلى نشر ثقافة التنمية المستدامة، وتأهيل الشباب لتطبيق أسس التنمية المستدامة في مختلف الأنشطة والمجالات الإنتاجية والخدمية.

وأضاف التقرير أن أنجازات المعهد خلال عام 2020 على المستوى التدريبي تضمنت إطلاق برنامج القيادة التنفيذية للمرأة الإفريقية، عقد ورش عمل عن بُعد لخريجي برنامج «القيادة للتميز الحكومي»، إلى جانب إطلاق المرحلة الرابعة والأخيرة من برنامج «تطوير القيادات الحكومية»، إطلاق مجموعة من الندوات عبر الإنترنت لخريجات برنامج تدريب القيادات النسائية الإفريقية، علاوة على عقد برنامج «إعداد الكوادر الإدارية المتطوعة فى مجال مواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد»، بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر المصري، إعداد البرنامج التدريبي للحصول على دبلوم إعداد القيادات القضائية لعدد 35 من مستشاري النيابة الإدارية، فضلًا عن عقد برنامج «قيادة التغيير في وقت الأزمات»، عقد برنامج السلوك القيادي وإدارة الأزمات للسادة مستشاري النيابة الإدارية، إضافة إلى عقد برنامج الحوكمة وتحسين الأداء في القطاع الحكومي لعدد 29 متدربا من 8 وزارات وجهات مختلفة، عقد البرنامج التدريبي «التنمیة المستدامة واستراتیجیة 2030 وأثرها علی تحقيق أهداف المؤسسة».

«رحلة التميز للحكومة المصرية»
وشهد عام 2020 عقد المعهد ويبينار بعنوان «المرأة الإفريقية فى مواجهة الآثار الاجتماعية والاقتصادية لفيروس كورونا»، في إطار سلسلة حلقات التعلم التفاعلي عن بعد واستكمالًا لجهود المعهد التدريبية التي يقدمها للأشقاء بالقارة الإفريقية من خلال شبكة التدريب لمعاهد الإدارة في إفريقيا «تنمية»، إلى جانب عقد الويبينار التعريفي الأول لقيادات القارة الإفريقية تحت عنوان «رحلة التميز للحكومة المصرية»، بهدف التعريف بجائزة مصر للتميز الحكومي. 

وشارك في هذه الفعالية عدد 60 قياديا ومسئولا بالوزارات يمثلون 20 دولة إفريقية هي مصر، والكاميرون، ونيجيريا، وليبريا، وجامبيا، والنيجر، وجنوب السودان، وتشاد، والكونغو، وزامبيا، والمغرب، وليسوتو، وتنزانيا، وغانا، وكينيا، وأوغندا، والصومال، وتوجو، والسنغال، إضافة إلى عقد الندوات الأولى والثانية والثالثة من «سلسلة ندوات تمكين المرأة في مصر وإفريقيا»، التي تم تنفيذها بالتعاون مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة والمرصد المصري للمرأة فى مجالس الإدارة وتم عقدها عبر الإنترنت بمشاركة قيادات نسائية من وزارات مختلفة من مصر والقارة الإفريقية.

ولفت التقرير إلى أن عام 2020 شهد تواصل المعهد مع العديد من المؤسسات الدولية لبحث أوجه التعاون المستقبلي المشترك منها الجامعة الفرنسية بمصر، الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي والتنمية لتنفيذ مشروع «تقوية المعاهد الحكومية المصرية بهدف تحسين الخدمة العامة»، الذي يهدف إلى تعزيز قدرات المعهد، وتعزيز التفوق الإداري والحكم الرشيد وتحسين الخدمة العامة للمواطنين المصريين، علاوة على بحث التعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية «اليونيدو»، بالقاهرة باعتبارها أحد أهم شركاء العمل المعنيين بتنمية وتطوير القطاع الصناعي على المستوى الدولي وذلك من خلال تنفيذ برامج تنموية تحقق رؤية واستراتيجية 2030. 

كما تم بحث أوجه التعاون المستقبلي مع أكاديمية هاج بمدينة لاهاي بهولندا، التي شملت زيارات دراسية إلى الهيئات الحكومية الهولندية، وتبادل الزيارات والخبرات للتعرف علي اللامركزية والحكومات المحلية في هولندا، إلى جانب تصميم برامج تدريبية وفقًا للاحتياجات التي يتم الاتفاق عليها مستقبلا، تقديم عدد من منح لدورات تدريبية قصيرة في أكاديمية لاهاي، كما تم أيضًا بحث علاقات التعاون المستقبلي المشترك مع عدد من السفراء منهم سفراء الدنمارك، والبرتغال.

تخصيص منح دراسية لمصر
ولفت التقرير إلى اتفاق المعهد مع دولة تشيلي على تخصيص عدد من المنح الدراسية لمصر فى جامعة تشيلي، التي سيتم تنفيذها بالتعاون مع كلية الرياضيات والعلوم الطبيعية والهندسة الصناعية بجامعة تشيلي.

وأشار التقرير إلى مشاركة المعهد في مناقشة عملية إعداد تقرير الحوكمة الوطنية لجمهورية كينيا، وشارك المعهد في اجتماع نظمته سكرتارية الآلية الإفريقية لمراجعة النظراء لمناقشة بدء كينيا عملية إعداد تقرير وطني حول الحوكمة، اتساقًا مع قرار قمة الاتحاد الأفريقي الذي تضمن دعوة الدول الأعضاء لإعداد تقارير وطنية في هذا الشأن، إلى جانب المشاركة في فعالية إطلاق تقرير "إدراك الفقر في إفريقيا" لعام 2020.

وعلى مستوى بروتوكولات التعاون المشترك التي قام المعهد بتوقيعها، أوضح التقرير أن عام 2020 شهد توقيع مذكرة تفاهم وعقد اتفاق مع مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية ومنحة بِأربعة ملايين جنيه للمعهد، توقيع اتفاقية تعاون مشترك في مجال تأهيل وتنمية وتطوير القدرات البشرية مع الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد، إلى جانب توقيع بروتوكول بشأن التعاون في مجالات التدريب والحوكمة والتنمية المستدامة مع المعهد الوطنى للدراسات السياسية الياباني. 

وشهد عام 2020 توقيع مذكرة تعاون مشترك مع منظمة الأمم المتحدة للمرأة والمجلس القومي للمرأة بشأن طرح عدد من التدريبات لرفع كفاءة المرأة، فضلًا عن توقيع بروتوكول تعاون مع جمعية الهلال الأحمر المصري بشأن التعاون فى مجالات التدريب والتأهيل والإرشاد المهني، كما تم توقيع بروتوكول تعاون مع نادي مستشاري هيئة النيابة الإدارية في مجال تأهيل وتنمية وتطوير القدرات البشرية، إضافة إلى توقيع مذكرة تفاهم مع شركة جميناي انتبرايز إفريقيا في مجال دعم بناء وتطوير القدرات البشرية وريادة الأعمال، كما تم أيضًا عقد اتفاق توأمة مع معهد هيرتي الألماني للحوكمة ببرلين، والتي ستساعد على تحسين الأطر المؤسسية، وتعزيز التعاون عبر القطاعات والمستويات، وامتلاك المهارات الفنية والتنظيمية، وتقديم الخدمات الاستشارية.
التوسع في الشراكات التدريبية مع أرقى المؤسسات.. حصاد «القومي للحوكمة» في 2020
التوسع في الشراكات التدريبية مع أرقى المؤسسات.. حصاد «القومي للحوكمة» في 2020
التوسع في الشراكات التدريبية مع أرقى المؤسسات.. حصاد «القومي للحوكمة» في 2020
التوسع في الشراكات التدريبية مع أرقى المؤسسات.. حصاد «القومي للحوكمة» في 2020
التوسع في الشراكات التدريبية مع أرقى المؤسسات.. حصاد «القومي للحوكمة» في 2020
التوسع في الشراكات التدريبية مع أرقى المؤسسات.. حصاد «القومي للحوكمة» في 2020
التوسع في الشراكات التدريبية مع أرقى المؤسسات.. حصاد «القومي للحوكمة» في 2020
التوسع في الشراكات التدريبية مع أرقى المؤسسات.. حصاد «القومي للحوكمة» في 2020
التوسع في الشراكات التدريبية مع أرقى المؤسسات.. حصاد «القومي للحوكمة» في 2020
طباعة
ads
ads
ads
تصويت
هل تتوقع انتهاء فيروس كورونا خلال عام 2021

هل تتوقع انتهاء فيروس كورونا خلال عام 2021
ads