موقع المصدر

ads
ads
تكنولوجيا

«البحث العلمي» تخصص 4 ملايين جنيه لتنفيذ 35 قمرًا صناعيًا تعليميًا

الثلاثاء 29 ديسمبر 2020 - 01:21 م
الدكتور خالد عبد
الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي
طباعة
المصدر- خاص
عقدت وكالة الفضاء المصرية اتفاقًا مع أكاديمية البحث العلمي لتخصيص ميزانية 4 ملايين جنيه من الأكاديمية للمساهمة في تنفيذ 35 قمرًا تعليميًا من نوعية "الكيوب سات"، للجامعات في إطار أنشطة برنامج الفضاء الوطني لتوسيع المساعدة الأكاديمية لعلوم وتكنولوجيا الفضاء.

وشمل الاتفاق الذي تم توقيع خلال عقد مجلس إدارة وكالة الفضاء المصرية اجتماعه الرابع، أمس الاثنين 28 ديسمبر، برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وبحضور الدكتور محمد القوصي، الرئيس التنفيذي للوكالة، عبر تقنية "الفيديو كونفرانس"، وكذلك تنفيذ مشروع مشترك بين الوكالة والأكاديمية، ولجنة الأمم المتحدة للاستخدام السلمي للفضاء الخارجي؛ لإطلاق قمر صناعي لرصد البيئة الفضائية والتعاون مع القوات المسلحة لتنفيذ عدة مشروعات منها "مشروع كاميرا فضائية، ومشروع وحدة تحكم فى القدرة الكهربية، ومشروع تنفيذ مستشعر رداري، ومشروع تنفيذ ألواح تثبيت الأجهزة بجسم القمر من المواد المركبة".

وتضمن الاتفاق كذلك التعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في إطار البروتوكول الموقع بين الطرفين لتقديم مساعدات تقنية، وتصميم مركز معلومات الوكالة، إضافة إلى عقد دورات تدريبية لمهندسي الوكالة في مجالات الذكاء الاصطناعي والاتصالات، والتعاون مع وزارة الصناعة في تنفيذ مشروعات مشتركة بعدد من المصانع حيث تقوم الوكالة بحصر الإمكانيات التصنيعية بمصانع القطاع الحكومي وإعداد تقرير شامل عنها وملائمتها للتصنيع الفضائي.

وأكد الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي، على متابعة العمل في تنفيذ المشروعات التابعة للوكالة، والتعاون مع الجهات المختلفة وتنفيذ الاتفاقيات العلمية المبرمة في هذا الشأن، ومراجعة تنفيذ برنامج الفضاء المصري في نهاية العام الحالي، ومدى تأثره بجائحة كورونا لوضع الخطط المناسبة لتعديل الأداء.

وأشار إلى أن برنامج الفضاء المصرى الذي وضعته الدولة يهدف لبناء القدرات البشرية والعلمية، والمساعدة في تطوير البنية التحتية والتطوير الصناعي، وبناء أنظمة المهام الفضائية، واستكشاف الفضاء الخارجي، والتعاون مع وكالات الفضاء الأجنبية، مؤكدًا أهمية التعاون مع الجهات الخارجية ذات الخبرة المتميزة في مجال الفضاء والإفادة منها، وعقد اتفاقيات مع الجامعات والمراكز البحثية بهدف تكوين قاعدة أكاديمية بحثية تطبيقية تتفق مع أهداف برنامج الفضاء الوطني، واستكمال قاعدة بيانات الباحثين والمتخصصين في مجالات الفضاء المختلفة. 

وأشار إلى أنه يتم الاعتماد على الخبراء المصريين في تنفيذ المشروعات الوطنية في هذا المجال دون الحاجة لاستقدام خبرات أجنبية.

وتناول الاجتماع استعراض ما تم خلال الفترة الماضية في مشروعات العمل التابعة للوكالة، حيث تم الاتفاق بالتنسيق مع الإدارة المركزية للبعثات التابعة للوزارة على تدريب 50 من طلاب السنة النهائية بتخصصات "الهندسة، علوم الفلك، والحاسبات والمعلومات"، في عدد من المؤسسات الفضائية الدولية، وتم الاتفاق مع عدد من المؤسسات المرموقة في بريطانيا وفرنسا واليابان والهند والصين، على أن تكون مدة التدريب أسبوعين، ومن المقرر الإعلان عن فتح باب تسجيل الطلاب الراغبين في التدريب اعتبارًا من بداية العام القادم من خلال موقع الوكالة.

وتم الاتفاق مع وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، للتعاون فى إطلاق الأقمار الصناعية التعليمية، وبرنامج "Nasa Kids"، لتعليم الأطفال والاتفاق مع وكالة الفضاء الفرنسية في مجال الطب الفضائي، والعلاج عن بُعد.

وفى إطار الاتفاقات الداخلية، عقدت الوكالة اتفاقيات تعاون مع 4 جامعات مصرية في مشروعات مشتركة وهي "زويل، والزقازيق، وبنها، والجامعة الصينية"، والتعاون مع جامعة طنطا لإنشاء مركز تميز فضائي، وتقديم برنامج ساعات معتمدة لبدء تدريسه بالجامعة اعتبارًا من العام القادم واتفاق تعاون مع الجامعة التكنولوجية ببني سويف لتقديم تدريب للطلبة بها خلال فترة الصيف والتعاون مع مكتبة الإسكندرية لإقامة متحف لعلوم وتكنولوجيا الفضاء.

وعقدت الوكالة اتفاقًا مع أكاديمية البحث العلمىي لتخصيص ميزانية 4 مليون جنية من الأكاديمية للمساهمة في تنفيذ 35 قمر تعليمي من نوعية "الكيوب سات"، للجامعات في إطار أنشطة برنامج الفضاء الوطني لتوسيع المساعدة الأكاديمية لعلوم وتكنولوجيا الفضاء، وكذلك تنفيذ مشروع مشترك بين الوكالة والأكاديمية، ولجنة الأمم المتحدة للاستخدام السلمي للفضاء الخارجي؛ لإطلاق قمر صناعي لرصد البيئة الفضائية والتعاون مع القوات المسلحة لتنفيذ عدة مشروعات منها "مشروع كاميرا فضائية، ومشروع وحدة تحكم فى القدرة الكهربية، ومشروع تنفيذ مستشعر رداري، ومشروع تنفيذ ألواح تثبيت الأجهزة بجسم القمر من المواد المركبة"، والتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في إطار البروتوكول الموقع بين الطرفين لتقديم مساعدات تقنية، وتصميم مركز معلومات الوكالة، إضافة إلى عقد دورات تدريبية لمهندسي الوكالة في مجالات الذكاء الاصطناعي والاتصالات، والتعاون مع وزارة الصناعة في تنفيذ مشروعات مشتركة بعدد من المصانع حيث تقوم الوكالة بحصر الإمكانيات التصنيعية بمصانع القطاع الحكومي وإعداد تقرير شامل عنها وملائمتها للتصنيع الفضائي.

واستعرض الاجتماع متابعة إنجاز العمل فى مبانى الوكالة، وتصنيع وإطلاق الأقمار الصناعية ضمن محور بناء الأنظمة الفضائية، وتم إطلاق الأقمار "كيوب سات 1 و 2"، بهدف تنمية القدرات البشرية، وسيتم العمل في قمر النانوسات البيئي المخطط له 2022 بالتعاون مع الجهات المستفيدة والذي سيتم الاستفادة منه لدراسة التغير المناخي وتأثيره على نسب انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري، والقمر النانوسات "CS3"، المخطط له كذلك 2022 لأغراض التطبيقات الزراعية والبحث عن المياة الجوفية، وبناء منظومة مراقبة الحدود، علاوة على إطلاق موقع خاص بالوكالة يقدم دورات تدريبية معتمدة في مجالات الفضاء.

وناقش الاجتماع الهيكل التنظيمي للوكالة والذي تم التصديق عليه من الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة، كما اعتمد ميزانية العام المالي الجديد وآليات تنفيذ قرار رئيس مجلس الوزراء بنقل تبعية برنامج الفضاء المصري من الهيئة القومية للاستشعار عن بُعد إلى وكالة الفضاء، حيث وجه الوزير بنقل تبعية البرنامج إلى وزارة البحث العلمي، وتشكيل لجنة لمناقشة تنفيذ القرار.
طباعة
ads
ads
تصويت
هل تتوقع انتهاء فيروس كورونا خلال عام 2021

هل تتوقع انتهاء فيروس كورونا خلال عام 2021
ads