موقع المصدر

ads
ads
استثمار

«قطاع الأعمال»: تشغيل «كيما 2» لإنتاج الأمونيا واليوريا بإستثمارات 11.6 مليار جنيه

الإثنين 28 ديسمبر 2020 - 03:21 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
طباعة
المصدر- خاص
أعلنت وزارة قطاع الأعمال العام، الانتهاء من إنشاء وتشغيل مصنع «كيما 2» لإنتاج الأسمدة، والذي يعد أحد الصروح الصناعية العملاقة في الصعيد، حيث تبلغ طاقته الإنتاجية 1200 طن يوميًا من الأمونيا، باستخدام تكنولوجيا «KBR» الأمريكية"، و1575 طن يوميا من اليوريا المحببة، باستخدام تكنولوجيا شركة «Stamicarbon»، وبلغت تكلفة التطوير 11.6 مليار جنيه، منها 62% تمويل مصرفي.

وقالت الوزارة في بيان، إن المشروع يهدف إلى إنتاج الأمونيا واليوريا بالغاز الطبيعي بدلًا من التحليل الكهربائي للمياه ترشيدًا لاستهلاك الطاقة، واستخدام أحدث التكنولوجيات في صناعة اليوريا والأمونيا على مستوى العالم، وتحسين جودة المنتجات مع إضافة منتجات جديدة، وزيادة الطاقة الإنتاجية لتلبية احتياجات السوق والتصدير للخارج، والتوافق مع الاشتراطات البيئية، وتنمية الصعيد، وخلق فرص عمل للشباب، وتوفير الأسمدة للفلاح بسعر مناسب.

وأضافت أن المصنع يضم 3 قطاعات رئيسية وهي «المرافق والخدمات- مصنع الأمونيا- مصنع اليوريا»، ويشتمل قطاع المرافق والخدمات كل من محطة فلترة وتخفيض الغاز الطبيعي، ومحطة معالجة المياه، لإنتاج مياه للعمليات الصناعية المختلفة والمتمثلة في مياه التبريد، وحدة إنتاج النتروجين، محطة إنتاج الكهرباء بطاقة 27.2 ميجاوات؛ لتلبية احتياجات المصنع من الكهرباء ذاتيًا، وتصدير الفائض للمصنع القديم، وأبراج التبريد لتوفير المياه اللازمة لتبريد العمليات الصناعية المختلفة بمصنع الأمونيا واليوريا، ومحطة الديزل، ونظام الحماية وشبكة إطفاء الحريق، ومعامل مركزية لإجراء التحاليل الكيمائية الخاصة بالعمليات الصناعية، ومحطة الربط بين المصنع الجديد والقديم، ووحدة المراقبة بغرفة التحكم الرئيسية، لمتابعة ومراقبة العمليات الصناعية والتحكم عن بعد وتشغيل الوحدات الإنتاجية المختلفة.

ويشتمل مصنع الأمونيا على 3 مراحل وهي إزالة الكبريت من الغاز الطبيعي، وإنتاج الغاز التخليقي "نتروجين- هيدروجين"، ومرحلة تنقية الغاز التخليقي والتجفيف للغاز الطبيعي، بالإضافة لعنبر الضواغط ويضم 4 ضواغط: «ضاغط غاز ثاني أكسيد الكربون المستخدم في صناعة اليوريا– ضاغط الغاز الطبيعي– ضاغط الغاز التخليقي– ضاغط الإسالة للأمونيا الغازية»، لرفع ضغوط الغازات لضغوط التشغيل المطلوبة.

ويتم تخليق الأمونيا، داخل مفاعل الأمونيا عن طريق تفاعل الهيدروجين مع النتروجين، ويعتبر هذا المفاعل ضمن التكنولوجيا الحديثة التي تطبق لأول مرة داخل مصر، كما يتم تكثيف وفصل الأمونيا وتخزينها داخل «خزان الأمونيا»، الرئيسي والذي يسع 10 آلاف طن أمونيا، يتم إرسال 900 طن إلى مصنع اليوريا و300 طن إلى المصنع القديم.

وتضم المرحلة الثالثة مصنع اليوريا، ويتكون من وحدة تخليق اليوريا، وتتم عن طريق إدخال غاز الأمونيا مع غاز ثاني أكسيد الكربون في مفاعل اليوريا، لإنتاج محلول اليوريا، ومرحلة التفكيك واسترجاع الغازات غير المتفاعلة، ومرحلة التحبيب ويتم فيها تحويل محلول اليوريا إلى حبيبات اليوريا، وهي المنتج النهائي للمصنع، وأخيرًا وحدة التخزين والتعبئة، ويتم فيها تبريد المنتج النهائي وإرساله لمحطة التعبئة بطاقة 240 طن لكل ساعة، بالإضافة للمخزن الرئيسي بسعة 40 ألف طن.

وجاري حاليا عقد اتفاق تسوية مع شركة «تكنومونت» الإيطالية، والاتفاق على استكمال المرحلة الثانية للمشروع، والتي تشمل مصنعًا جديدًا لحامض النيتريك ونترات النشادر بتكلفة تقديرية 250 مليون دولار.

طباعة
ads
ads
تصويت
هل تتوقع انتهاء فيروس كورونا خلال عام 2021

هل تتوقع انتهاء فيروس كورونا خلال عام 2021
ads