موقع المصدر

ads
ads
ريادة أعمال

«تنمية المشروعات» يطلق منصة «صوت 50 مليون إمرأة إفريقية»

الأربعاء 18 نوفمبر 2020 - 03:03 م
نيفين جامع وزيرة
نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة
طباعة
المصدر - خاص
أطلق جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغيرة بالتعاون مع مجموعة السوق المشتركة لشرق وجنوب إفريقيا (الكوميسا) منصة "صوت 50 مليون امرأة إفريقية"، بمصر في إطار تعزيز التعاون بين مصر ودول القارة الإفريقية، في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية.

وأوضحت الدكتورة نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة والمدير التنفيذي لجهاز المشروعات، في كلمة ألقاها نيابة عنها طارق شاش نائب الرئيس التنفيذي للجهاز، أن المشروع هو أول منصة إلكترونية تربط بين 50 مليون امرأة في مجال الأعمال التجارية داخل 38 دولة إفريقية، وسوف تسهم بشكل كبير وفعال في تيسير نقل الأفكار والمعارف والمعلومات فيما بين صاحبات المشروعات ورائدات الأعمال في شتى أنحاء القارة الافريقية.

وأضافت جامع أن المنصة ستعمل على زيادة التبادل التجاري، وفتح أسواق جديدة خاصة أمام منتجات المشروعات الصغيرة والمتوسطة، منوهة بأنها تعد تتويجا لجهود الجهاز في التنسيق، مع مختلف المنظمات والمؤسسات الرائدة في مجال التنمية الشاملة وتمكين المرأة بالدول الافريقية، وأهمها البنك الإفريقي للتنمية الذي يعتبر من أكبر وأهم الجهات الشريكة والمانحة، حيث مول الكثير من الاتفاقيات والبرامج والمشروعات التنموية الكبيرة التي نفذها الجهاز في معظم محافظات الجمهورية منذ بداية إنشائه، وحتى الآن، كما أن جهاز تنمية المشروعات سيكون مسئولا عن إدارة المحتوى والمعلومات الخاصة بمصر على هذه المنصة.

وأشارت رئيس المجلس القومي للمرأة الدكتورة مايا نصري إلى أهمية المنصة في جمع ملايين من السيدات المصريات والأفارقة العاملات في مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مكان واحدة، مضيفة أنها خطوة على طريق تحقيق التمكين الاقتصادي للمرأة المصرية، في إطار تنفيذ أهداف التنمية المستدامة.

وأكدت نصري دعم القيادة السياسية لتمكين المرأة المصرية والإفريقية، من خلال تشريع سياسات محفزة وترجمة الحقوق الدستورية إلى قوانين تقوم بتنفيذها جهات حكومية وغير حكومية.

وقالت مدير بنك التنمية الأفريقي مالين بلومبرج، إن إطلاق المنصة يعد مبادرة واعدة للغاية فهي ستعمل على تعزيز الشمول المالي من جانب، ودعم التعاون وتقاسم المعلومات بين النساء من صاحبات المشروعات الصغيرة والمتوسطة ورائدات الأعمال في مصر، ونظيراتهن في الدول الإفريقية من جانب آخر.

وأضافت بلومبرج أن المنصة من شأنها تحسين البيئة المواتية للنساء في مصر وأن هناك الكثير من النماذج الناجحة لرائدات مصريات من صعيد مصر ومن المناطق النائية التي مولها بنك التنمية الإفريقي، مشيرة إلى أن البنك خلال الفترة المقبلة سيركز في مصر على تمكين المرأة المصرية خاصة في مجال صناعة الملابس، وإزالة المعوقات التي تواجهها كنقص المعلومات وقلة التدريب الفني والمهني، وتقديم الخدمات المالية وغير المالية.

وأوضح مساعد السكرتير العام للبرامج في الكوميسا كيبيوجو شلجيت ، أن المنظمة قامت بتنفيذ هذه المنصة بتمويل من البنك الإفريقي للتنمية وصل إلى 14 مليون دولار، وإن المنصة ليست مجرد سوق للسيدات في مصر لعرض منتجاتهن أو التواصل مع من يقومون بشراء هذه المنتجات وحسب، وإنما تمثل مركزا يتيح المعلومات التي تمكنهم من الوصول إلى الخدمات المالية، والتدريب على إدارة الأعمال، ومحو الأمية المالية، ويقدم لهن أيضا النصائح والإرشادات المفيدة التي تتعلق بكيفية انخراطهم في أعمال الاستيراد والتصدير.

طباعة
ads
ads
ads
تصويت
هل تتوقع انتهاء فيروس كورونا خلال عام 2021

هل تتوقع انتهاء فيروس كورونا خلال عام 2021
ads