موقع المصدر

ads
ads
بنوك

تباين أراء المحللين وبنوك الاستثمار حول مصير أسعار الفائدة

الخميس 12 نوفمبر 2020 - 01:03 م
البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري
طباعة
رنا عبد الصادق
تعقد لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري اليوم الخميس 12 نوفمبر، اجتماعها لبحث أسعار الفائدة على الايداع والاقراض ، حيث تباينت أراء المحللين وبنوك الاستثمار حول اتجاه المركزي نحو تثبيت سعر الفائدة أو خفضها.

وكانت اللجنة قد قررت في اجتماعها الأخير نهاية سبتمبر الماضي خفض أسعار الفائدة بواقع 50 نقطة أساس لتصل إلى نحو 8.75% للايداع، و9.75% للاقراض.

وتوقع محمد أبو باشا رئيس قسم البحوث بالمجموعة المالية هيرميس، قيام البنك المركزي بتثبيت أسعار الفائدة على نفس معدلاتها الحالية دون تغيير.

وأوضح أبو باشا، أن ارتفاع معدل التضخم خلال شهر أكتوبر الماضي قد يدفع لجنة السياسة النقدية الى تثبيت سعر الفائدة، مضيفا أن أيضا الظروف الاقتصادية التي يمر بها العالم بسبب تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد قد تدفع المركزي الى الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير.

كما توقعت منى بدير كبير الاقتصاديين ببنك استثمار برايم، قيام لجنة السياسة النقدية بتثبيت أسعار الفائدة على معدلاتها الحالية دون تغيير ، مضيفة أنه رغم ارتفاع معدل التضخم خلال شهر اكتوبر الا انه مازال في نطاق مستهدفات البنك المركزي.

فيما توقعت رضوى السويفي رئيس قسم البحوث ببنك استثمار فاروس، قيام البنك المركزي بخفض أسعار الفائدة خلال اجتماعه اليوم.

وأوضحت السويفي، أن خفض أسعار الفائدة يدعم التوقعات الخاصة بتسارع معدل التضخم، فضلا عن ابقائه في نطاق مستهدفات البنك المركزي عند 9% (+/- 3%).

وبحسب بيانات البنك المركزي، فقد ارتفع معدل التضخم الأساسي الى مستوى 3.9% على أساس سنوي خلال شهر أكتوبر الماضي، في مقابل نحو 3.3% خلال شهر سبتمبر 2020.

كما ارتفع معدل التضخم الشهري خلال شهر أكتوبر الماضي بنسبة 2.3%، في مقابل صفر خلال شهر سبتمبر السابق عليه، بحسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء.

وأبقى بنك الاستثمار بلتون، على توقعاته باستقرار أسعار الفائدة خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية اليوم، وذلك في ظل التطورات المتعلقة بالتضخم، والذي من المتوقع اقترابه على الأرجح من الحد الأدنى في نطاق البنك المركزي المصري بين 6%-12% بنهاية عام 2020، مقارنة بمتوسط 3.8% خلال الربع الثالث من عام 2020.

كما توقع بنك الاستثمار هيرميس، أن يبقى البنك المركزي على أسعار الفائدة حتى نهاية العام الجاري، نظراً لأنه من المحتمل أن تبقى تداعيات الموجة الثانية من وباء كوفيد-19، البنك المركزي في موقف دفاعي، والذي يريد الحفاظ على هامش مرتفعا لتعويض المستثمرين.

فيما توقعت شركة اتش سى للأوراق المالية والاستثمار، أن يخفض البنك المركزي سعر الفائدة 50 نقطة أساس في اجتماعه اليوم.

كما توقع بنك الاستثمار فاروس، أن يقدم البنك المركزي المصري على خفض سعر الفائدة الأساسي بمقدار 50 نقطة أساس في اجتماع لجنة السياسة النقدية اليوم.

وتوقع بنك استثمار أرقام كابيتال أيضا، أن يخفض البنك المركزي أسعار الفائدة اليوم، الخميس، بنسبة 0.5% للمرة الثانية على التوالي.

وأرجع أرقام كابيتال توقعه الى أنه رغم ارتفاع معدل التضخم السنوي في أكتوبر الماضي إلى 4.5% في المدن مقابل 3.7% خلال سبتمبر، والتوقعات باستمرار الارتفاع لينهي العام عند نحو 5.6% فإنه سيبقى تحت مستهدفات البنك المركزي.

طباعة
ads
ads
ads
تصويت
هل تتوقع انتهاء فيروس كورونا خلال عام 2021

هل تتوقع انتهاء فيروس كورونا خلال عام 2021
ads