استثمار

رئيس «العربية للتصنيع» يلتقي سياسيين ألمان لبحث دعم التعاون المشترك

السبت 02 فبراير 2019 - 12:31 م
المصدر - خاص
الفريق التراس مع
الفريق التراس مع السياسيين الألمان
التقى الفريق عبد المنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، خلال زيارته العاصمة الألمانية «برلين»، النائب كريستوف هوفمان، المتحدث الرسمي باسم الحزب الديمقراطى الحر، المهتم بموضوعي الطاقة والشركات الصغيرة والمتوسطة، بحضور الدكتور بدر عبد العاطي، سفير مصر في برلين.

وتناول اللقاء بشكل مفصل إمكانيات تعميق وتكثيف التعاون بين مصر وألمانيا في قطاع الجديدة والمتجددة ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر.

وأكد الفريق التراس، على الاهتمام الكبير الذي توليه مصر والهيئة العربية للتصنيع لموضوعات الطاقة الجديدة والمتجددة، والاهتمام بدراسة تكنولوجيا E-Fuel الجديدة بشكل متعمق، موضحا أن الهيئة مهتمة بدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في إطار إنشاء 1600 مصنع حاليا، وتوفير الدولة تمويلا مقداره 200 مليار جنيه لهذا النوع من الشركات، بالإضافة إلى إقامة مصنع لإنشاء توربينات وريش مزارع الرياح.

وأشار النائب الألماني إلى الأهمية الكبيرة لموقع مصر بما يؤهلها لتكون مركزا إقليميا وعالميا في مجالات توليد الطاقة بتكنولوجيا ألمانية متقدمة للغاية فى مجال الطاقة  E-Fuel، التي تعمل على امتصاص ثانى أكسيد الكربون من الجو وتحويله إلى وقود سائل صديق للبيئة باستخدام الكهرباء المولدة عن الطاقة الشمسية من خلال الألواح الشمسية أو طاقة الرياح.

وأضاف أن هناك تكالبا من شركات صناعة السيارات وشركات البترول والغاز على الاستفادة من التكنولوجيا الجديدة، موضحا أن مصر تعد موقعا مثاليا لاستخدام التكنولوجيا الجديدة بالنظر لتوفر الطاقة الشمسية وطاقة الرياح. 

وانتهى اللقاء إلى الاتفاق على النظر في زيارة وفد من الشركات الألمانية المتخصصة في قطاعات الطاقة الجديدة والمتجددة، مصر لاستكشاف سبل الدخول في مشروعات مشتركة مع الهيئة العربية للتصنيع بنظام الشراكة، بما فيها التصنيع المشترك لتوربينات مزارع الرياح وغيرها بما يسمح لمصر أن تكون مركزا إقليميا لتصنيع التوربينات وريش طواحين الهواء.

وفي سياق متصل، التقى الفريق التراس، أيضا، النائب بيتر رامزاور، رئيس لجنة التعاون الاقتصادي والإنمائي بـ«البوندستاج» عن الاتحاد المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا CSU ورئيس غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية، بحضور السفير بدر عبد العاطي.
وقدم الفريق التراس، عرضا لنشاط الهيئة العربية والتصنيع وما تمتلكه من قاعدة اقتصادية كبيرة وما تؤديه من دور مهم في دعم عملية التنمية بالبلاد، مستعرضا المشروعات القومية الكبرى في مصر، ومن بينها إنشاء 13 مدينة جديدة، وخمس مدن صناعية جديدة في قطاعات المنسوجات والجلود والمستلزمات الطبية والرخام والجرانيت. 

وأشار إلى إنشاء 7 مصانع بنظام المناطق الحرة، بالإضافة إلى المنطقة الاقتصادية الجديدة لقناة السويس، مضيفا أن الهيئة العربية للتصنيع تستهدف تطوير المصانع القائمة والتابعة لها وإقامة شراكة حقيقة مع الجانب الألماني تحقق المكاسب للجانب وتسمح بنقل وتوطين التكنولوجيا الألمانية إلى مصر في مختلف المجالات، بما فيها توفير التدريب الفني. 

وأكد النائب «رامزاور» حرص بلاده على استمرار الاستقرار بمصر والمساهمة في عملية التطوير والتحديث الاقتصادي والاجتماعي الجارية حاليا وتوفير مزيد من فرص العمل للشباب، قائلا إنه يدرك النماذج الناجحة للاستثمار في مصر، ممثلة في شركة «هيرينكنيشت» للمعدات والأنفاق، وكذا شركة «سيمنز» التي نفذت مشروع إنشاء ثلاث محطات عملاقة لتوليد الكهرباء في وقت قياسي، وفقا للمقاييس العالمية.

واختتم اللقاء بالاتفاق على مزيد من التفاعل بين الشركات الألمانية والهيئة العربية للتصنيع في قطاعات محددة، بما فيها تصنيع الورق والسيارات الكهربائية ومجال الطاقة الجديدة والمتجددة وتدوير المخلفات.