أخبار مصر

"الغرفة الفرنسية" تخطط لتعزيز صادرات مصر الغذائية إلى أوروبا

الأربعاء 11 يوليه 2018 - 04:23 م
المصدر - خاص
محمود القيسي رئيس
محمود القيسي رئيس الغرفة الفرنسية للتجارة و الصناعة بالقاهرة
أعلن محمود القيسى، رئيس الغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة بالقاهرة، إطلاق مجموعة من البرامج الجديدة لإشراك أكبر عدد ممكن من العاملين بالإنتاج الزراعى المصرى، سواء أصحاب مزارع أو مصنعين للمشاركة بالمعارض الفرنسية المتخصصة فى ذلك المجال، مؤكدا وجود فرص واعدة ترقى لمضاعفة الصادرات الزراعية المصرية للأسواق الأوروبية. 

أضاف "القيسى" أن التقارير الدولية أوضحت أن فرنسا وحدها تنفق ما يقدر بـ9 مليار دولار سنويا على وارداتها من المنتجات الزراعية، وبالرغم من تمتع المنتجات المصرية بالجودة المطلوبة للمنافسة، إلا أن مصر تصدر لفرنسا بنحو 40 مليون دولار فقط سنويا، وضعف حجم الصادرات المصرية الحالى  يضع أمام المنتج المصرى فرصا كبيرة لمضاعفة هذه الأرقام، خاصة مع تمتع المنتج المصرى بالعديد من المميزات التنافسية، على رأسها انخفاض السعر مقارنة بنفس المنتجات ذات المنشأ الأوروبى.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته الغرفة، بحضور أعضاء لجنة الزراعة بالغرفة، وممثلى هيئة تنمية الصادرات، للتحضير للمشاركة في معرض سيال الفرنسى المتخصص فى الانتاج الزراعى. 

وأوضح "القيسى" أن الغرفة بصدد إرسال بعثة تجارية كبيرة على هامش المشاركة بالمعرض، لزيارة أكبر أسواق الجملة الأوروبية، والوقوف على جميع المتغيرات والمتطلبات للأسواق، والقيام بالتوقيع الفعلى على صفقات تجارية تحقق الطفرة الاقتصادية.
 
أكد توافر الإرادة السياسية لدى زعماء البلدين لتنمية العلاقات التجارية لترقى إلى المستوي المتميز للعلاقات السياسية، مشيرا إلى أهمية تلك البعثات التجارية  لما لها من أثر على التنمية الفعلية للصادرات المصرية.

ومن جانبه، قال حسن بهنام، مدير عام الغرفة، إن معرض "سيال" الذي يقام بالعاصمة الفرنسية باريس، يعد أحد أهم المعارض الأوروبية المتخصصة فى مجال الإنتاج و التصنيع  للمنتجات الزراعية، سواء الطازجة أو المصنعة والمجمدة، مشيرا إلى أن المشاركة فى المعارض الدولية هو السبيل الأمثل لتنمية الصادرات المصرية، حيث تعد ملتقى بكبار رواد الأعمال الأوروبيين، وتتيح لرواد الأعمال المصريين سواء منتجين او مصدرين أو مستوردين أفضل الفرص لعقد الصفقات التجارية، والتعرف علي طبيعة الأسواق الخارجية وشروط النفاذ اليها.