سياحة و طيران

وزير الطيران المدنى يفتتح مؤتمر"المجلس العالمى للمطارات بإفريقيا ACI"

الإثنين 11 أبريل 2016 - 12:21 م
المصدر - خاص
شريف فتحى وزير الطيران
شريف فتحى وزير الطيران المدنى
افتتح شريف فتحي، وزير الطيران المدني، صباح اليوم الإثنين، مؤتمر المجلس الدولي للمطارات لقارة إفريقيا ACI، الذي تستضيفه مصر، في الفترة من 8 إلي 15 إبريل الجاري، تحت رعاية المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء.

ويشارك في المؤتمر 450 شخصية يمثلون المطارات في 47 دولة إفريقية، وبحضور أنجيلا جيتينز رئيس المجلس العالمي للمطارات، وبسكال كوملا رئيس المجلس الإفريقي للمطارات، وعلي التونسى سكرتير عام المجلس لمنطقة إفريقيا، وعددا من وزراء الطيران المدني السابقين، وإسماعيل أبو العز رئيس الشركة القابضة للمطارت والملاحة الجوية، ورؤساء الشركات والهيئات التابعة لوزارة الطيران، والأجهزة العاملة في مجال المطارات والنقل الجوي، بالإضافة إلى ممثلي المطارات وبعض شركات الطيران الإفريقية، وذلك في إطار توجه الدولة لتعزيز علاقات التعاون مع الدول الإفريقية في مختلف المجالات ومن بينها مجال المطارات والنقل الجوي. 

وفي كلمته التي ألقاها بالجلسة الافتتاحية للمؤتمر، رحب وزير الطيران المدني بضيوف مصر المشاركين بالمؤتمر من مختلف البلدان، داخل وخارج القارة الإفريقية، موجها الشكر لإدارة المجلس في إفريقيا لاختيار مصر مقرا لانعقاد المؤتمر في دورته الحالية.

وأشاد الوزير بالدور الكبير الذي يقوم به المجلس العالمي في مجال النهوض بالبنية الأساسية للمطارات، ورفع مستوى الأمن والسلامة، وإدارة المطارات في إفريقيا، بالإضافة إلى الاهتمام بالعنصر البشري، وتدريب ورفع كفاءة العاملين بهذا القطاع، مضيفا أن قطاع الطيران المدني هو المحفز الكبير للتنمية والاستثمار، والذي يقوم على 3 ركائز أساسية هي "النقل الجوي، والملاحة الجوية، والمطارات"، حيث تعد الأخيرة بمثابة البوابات التي نطل منها على العالم أجمع.

وأشاروزير الطيران المدني إلى أن توقعات النمو في صناعة الطيران كبيرة؛ حيث تشير بيانات الاتحاد الدولي للنقل الجوي الـ IATA، إلى أن إجمالي عدد المسافرين حول العالم بلغ أكثر من 3,5 مليار مسافر في عام 2015، بمعدل زيادة سنوية يقدر بـ4,1%، لذلك وجب أن تعمل جميع الجهات المشاركة في هذه الصناعة، خاصةً المطارات، على تطوير البنية الأساسية، وتوفير أعلى مستويات التشغيل والسلامة والأمن لمسافرينا وبضائعنا المنقولة جوًا.

وقال الوزير إن المؤتمر يأتي متزامنًا مع تركيز كبير من العالم على أمن الحدود عامة والمطارات، خاصةً لمواجهة التحديات الأمنية التي تواجهها دول العالم بأسره، موضحا أنه على المستوي الإفريقي فقد أسفر المؤتمر الوزاري الذي تم عقدة في وندهوك بناميبيا، الأسبوع الماضي، عن إعلان بعض التوصيات الهامة التي يأتي في مقدمتها تشكيل لجان وطنية لأمن الطيران المدني، وتسهيلات النقل الجوي، وطالبت الدول الإفريقية جميع المنظمات الدولية، وعلى رأسها المنظمة الدولية للطيران المدني "الأيكاو"، بتعزيز برنامج الاتحاد الإفريقي في مجال أمن الطيران. 

كما أكد وزير الطيران أن الحكومة المصرية تولي صناعة النقل الجوي اهتمامًا كبيرًا، حيث تمتلك مصر 22 مطارا محليا ودوليا، وتسعى لزيادة سعة المطارات المصرية الرئيسية من 47 مليون مسافر إلى 75,5 مليون بحلول عام 2020، والاهتمام بالتوسع في مجال الشحن الجوي عن طريق إتمام مشروع مدينة البضائع الجديدة بمطار القاهرة الدولي على مساحة 150 ألف متر مربع، وذلك لزيادة الطاقة الاستيعابية للبضائع بنحو 350 ألف طن سنويًا، بحلول عام 2020، والوصول إلى 800 ألف طن سنويًا بحلول عام 2025. 

وفيما يخص الملاحة الجوية، أضاف فتحي أن وزارة الطيران المدني بدأت مشروع تطوير أنظمة الملاحة وإدارة الحركة الجوية، بتكلفةٍ بلغت 300 مليون دولار، ومن المتوقع الانتهاء من هذا المشروع العملاق بحلول عام 2019. 

وأثني إسماعيل أبو العز رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية، علي انعقاد المؤتمر بمصر هذا العام متواكبًا مع الذكرى الـ25 لتأسيس المجلس الإفريقي للمطارت بمصر عام 1991، مشددا علي أن القارة السمراء كانت ومازالت محطة هامة للمصالح الاستراتيجية للعالم أجمع.

وأضاف أبو العز أننا على بعد خطوات من افتتاح المبنى رقم 2 الجديد بمطار القاهرة الدولى بالاضافة إلى عدة مطارات إقليمية لخدمة المشروعات الاستثمارية المختلفة وكذلك البدء في تنفيذ اكبر شبكة محطات رادارية غير مسبوقة في تاريخ الطيران المدنى المصري تؤمن المجال الجوي بكامله ليصبح من أكثر المناطق أمنا في حركة الملاحة الجوية وجاذبا للحركة الجوية من الشمال إلى الجنوب والعكس. 

في سياق متصل تم تكريم ثلاث شخصيات مصرية، على هامش حفل الافتتاح، من جانب المجلس الإفريقي للمطارت، والتى كان لها دور هام في تأسيس المجلس بالقاهرة عام 1991، وهم الطيار عبد العزيز بدر أول مصري يشغل منصب رئيس المجلس الإفريقي للمطارات، والمهندس إبراهيم مناع وزير الطيران الأسبق لدوره الكبير فى تدعيم التعاون بين المطارات الإفريقية أثناء عمله رئيسا للشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية، وكذلك ناهد سلامة رئيس قطاع العلاقات العامة والتسويق سابقا بميناء القاهرة الجوي لدورها في خدمة أنشطة المجلس منذ عام 1991. 

وعقب انتهاء حفل الافتتاح قام الوزير شريف فتحى ووزراء الطيران المدنى السابقون وضيوف المؤتمر بجولة داخل المعرض المصاحب للمؤتمر الذي يضم المؤسسات والشركات المتخصصة في مجالات تصميم وإنشاء وتأمين وتشغيل المطارات العالمية والخدمات الأرضية ونظم المعلومات والتكنولوجيا الحديثة.