موقع المصدر

ads
دولى وعربى

"رافيندران": الأجهزة الذكية ستغير نمط التعليم في العالم

الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 04:29 م
رافيندران في جلسة
رافيندران في جلسة علم نفسك بنفسك بدبي
طباعة
دبي - احمد عماد دردير
قام بيجو رافيندران مؤسس تطبيق بايجو التعليمي الذي تلقى مؤخرا اهتماما واسع النطاق من الطلاب والمدارس في جميع أنحاء العالم وجذب المستثمرين العالميين بعرض تقديمي شيق عن ميزات نظام بيجو التعليمي، وذلك في جلسة بعنوان "علم نفسك بنفسك" ضمن جلسة العدالة في عصر التكنولوجيا في اليوم الثالث والأخير من القمة العالمية للحكومات التي تنعقد في دبي.

وقال رافيندران إن طريقة الدراسة والتدريس ستتغير بطريقة يتعلم الطلاب خلالها بسرعة لا نتصورها اليوم، وإن أسهل طريق للتعليم في عصرنا هذا هو استخدام الأجهزة الذكية التي يحبها الطلاب أكثر من أي شيء آخر في حياتهم، وهم يشاهدون رسومهم وأفلامهم المفضلة على الشاشة، علما بأن الميزات التفاعلية على الأجهزة الذكية أصبحت وسيلة مألوفة للتعلم بين الأطفال، بالإضافة إلى طبيعتها المرنة وغير التدخلية التي تجعل التعلم مثيرا للاهتمام وآسرة في بيئة تعليمية سلسة. 

وأضاف أن الأطفال من جميع الفئات العمرية يتكيفون بشكل متزايد مع هذا النظام ويكتشفون فرحة التعلم من تلقاء أنفسهم، ومع أكثر من 260 مليون طالب مسجل، أصبحت الهند أكبر دولة تعتمد على نظام للتعليم الابتدائي والثانوي في العالم، كون نظام التعليمي الحالي منقادا بالخوف من الامتحانات ومبنيا على نهج واحد لا يناسب جميع الفئات من الطلاب على اختلاف ألوانهم وطبائعهم.

وتابع رافيندران أن المدرسون والآباء يعتمدون على تدريب الأطفال على حل المسائل بدلا من طرح الأسئلة، لكن مع ظهور التكنولوجيا وانتشار الإنترنت وزيادة اعتماد الأجهزة الذكية، قد بدأت تتغير طريقة التعليم، وسوف يشهد القطاع التعليمي تغييرات أكبر في السنوات القادمة.

وأشار إللا إمكانية حل القضايا الأساسية الثلاث لقطاع التعليم فقط وهي الحصول على التعليم الجيد والتعلم الفعال وإضفاء الطابع الشخصي من خلال استخدام التكنولوجيا بشكل صحيح، مؤكدا أنه مع مرور الوقت، سوف نرى إطلاق مجموعة من المنتجات المبتكرة والتي ستساهم في تمكين وتعزيز تجارب التعلم بشكل أفضل من السنوات الماضية، وسوف تعلب التكنولوجيات الجديدة مثل الواقع الافتراضي والواقع المعزز دورا رئيسيا في جعل التعلم أكثر شوقا وجذبا، مما يجلب نتائج عظيمة في قطاع التعليم. 

واختتم رافيندران عرضه مؤكدا أنه يعتقد أن التعليم لا يزال يعتبر أفضل طريقة لتطوير التمدن والحضارة والرفاهية على مستوى العالم، وهناك أمور كثيرة يجب القيام بها في هذا المجال قبل أن تسميتها ثورة تعليمية، فهناك بحاجة إلى المزيد من رجال الأعمال الشباب لخلق منتجات وحلول لحل القضايا الأساسية في نظام التعليم. 
طباعة
ads
ads
تصويت
هل تتوقع عودة السياحة الروسية خلال عام 2018 ؟

هل تتوقع عودة السياحة الروسية خلال عام 2018 ؟